* لفوبيا مرض الخوف - تايتنك العصر- جلد بشري متطور- الغول في المثيولوجيا

اذهب الى الأسفل

* لفوبيا مرض الخوف - تايتنك العصر- جلد بشري متطور- الغول في المثيولوجيا

مُساهمة  طارق فتحي في الأحد مايو 07, 2017 4:05 pm

الفوبيا مرض الخوف
(مرض الرهاب))
الرهاب أو الفوبيا
(مشتقة من الكلمة اليونانية φόβος بمعنى "الخوف" أو "الخوف المرضي")
هو مرض نفسي يعرف بأنه خوف متواصل من مواقف أو نشاطات
وأمراض الخوف غير الطبيعي هي نوع خاص من أمراض نوبات الهلع والذعر
الشديد ويعرف مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن
وغير مبرر (غير منطقي) من شيء أو مكان أو سلوك معين يؤدي لقيام المريض
بمحاولات واضحة للهروب من موقف، لمواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره
المريض خطرا على حياته.
وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أمراض الخوف غير الطبيعي هي أكثر أنواع
أمراض القلق النفسي شيوعا بين النساء الأميركيات ومن مختلف الأعمار بينما
وأسباب المرض عديدة
ليس هناك في الوسط الطبي النفسي تحديد واضح لأسباب المرض، فبعض
الأطباء النفسيين يعطي فرضية كون المرض نابعا من داخل الفرد أي مشاعر
خوف داخلية من ممارسات محرمة وممنوعة مثل الجنس ، ومشاعر الخوف الداخلية
هذه يتم نقلها وتحويلها إلى أشياء خارجة تصبح مصدر الخطر لمريض وبالتالي
فإن رؤية هذه الأشياء الخارجية تؤدي إلى إثارة مشاعر الخوف والذعر الداخلية
الكامنة في الإنسان.
وهناك فرضيات أخرى مثل فرضية الصدمة والأذى، وحسب هذه الفرضية فإن
تعرض المريض لخبر أو حادثة مؤلمة وقاسية مع مصدر الهلع والخوف يؤدي إلى
مشاعر خوف دفينة يتم خزنها في ذاكرة الفرد ومشاعره وبالتالي رؤية الشيء
أو المكان الذي سبب الأخبار الأليمة والقاسية يثير مشاعر الخوف الدفينة هذه.
وهنا أمثلة من أنواع هذا المرض
فوبيا اللون الأصفر
يعرف هذا النوع من الفوبيا باسم Xanthophobia وهو الخوف الشديد من اللون الأصفر وقد يشمل ذلك عند بعض الأشخاص الشمس وبعض الأزهار الطبيعية بهذا اللون. وتختلف أسباب الإصابة بهذا النوع من الفوبيا من شخص لآخر لكنها غالباً تكون نتيجة الصدمة أو النفور الشديد من اللون أثناء الطفولة ويتطور مع مرور الوقت ليصبح حالة مرضية . أيضاً تختلف أعراض المرض من شخص لآخر نذكر منها العرق الشديد، ضيق التنفس، الغثيان والشعور بالدوار. هناك عدة طرق لعلاج المرض منها التنويم المغناطيسي والعلاج بالتعرض
فوبيا الخشب
يعرف هذا النوع من الفوبيا باسم Xylophobia أو Hylophobia وهو الخوف الشديد من الكائنات الخشبية ويشمل ذلك الغابات والأشجار وترجع الإصابة بهذا المرض بسبب حادثة معينة في الطفولة فقد يكون الشخص تعرض لإصابة جسدية بكائن خشبي أو تعرض لهجوم في غابة
فوبيا شفرات الحلاقة
على الرغم من أن الحلاقة تعتبر من الأشياء الروتينية في حياة الإنسان إلا أن هناك بعض الأشخاص لا يمكنهم التعامل مع هذا الأمر بهذه البساطة. هذا النوع من الفوبيا يعرف باسم Xyrophobia والشخص الذي يعاني من هذا المرض يعتقد أنه من الممكن قتله بواسطة هذه الشفرة ( كنت أعتقد أن ذلك لا يحدث إلا في الأفلام ) أو قد تكون الفوبيا نتيجة خوفه من الإصابة بالجروح أثناء الحلاقة .
فوبيا الضباب
يميل الناس للخوف من الضباب لأنه من الصعب القيادة أثناء وجوده ومن الممكن أن يتسبب بوقوع حادث، لكن هناك خوف غير طبيعي من الضباب يعرف باسم Homichlophobia. ويعاني المصاب بهذا النوع من الفوبيا من التوتر النفسي عند وجود الضباب والصعوبة بالتنفس وغالباً ما يتجنب المصاب بهذا النوع من الفوبيا الخروج من المنزل في حالة وجود الضباب.
فوبيا الوزن
يشعر الكثير من الناس بالقلق نتيجة الزيادة المستمرة في الوزن ويلجئ البعض إلى اتباع النصائح الطبية لمحاولة الحد من هذه الزيادة في الوزن، لكن على الطرف الآخر هناك بعض الأشخاص لديهم حالة مرضية نادرة تعرف باسم Obesophobia وهو الخوف الغير مبرر من زيادة الوزن وغالباً ما يمتلك هؤلاء الأشخاص وزناً طبيعياً وليس لديهم أي مؤشرات على زيادة متوقعة في الوزن. المصاب بهذا النوع من الفوبيا لا يقوم بتناول أي أطعمة قد تؤدي إلى زيادة الوزن كما يشعر بالذنب عند الإفراط بتناول الطعام ويقوم بممارسة برامج إنقاص الوزن على الدوام. قد يفقد المصاب بهذه الفوبيا رغبته بتناول الطعام نهائياً إن لم يتم علاج هذه الحالة في وقت مبكر.
فوبيا القمر
يعرف هذا النوع من الفوبيا باسم Selenophobia وهو الخوف الغير عقلاني من القمر. ولا يوجد تفسير أو أسباب منطقية لهذا النوع من الفوبيا ومع ذلك يمكن إيجاد بعض التفسيرات لدى صغار السن كحدوث جريمة معينة ليلة اكتمال القمر فيقوم الطفل بربط الجريمة بهذا الشيء. هذا النوع من الفوبيا لا يشمل الخوف من القمر فحسب بل من الممكن أن يشمل ضوء القمر نفسه خصوصاً في الظلام
فوبيا القطار
يعرف هذا النوع من الفوبيا باسم Siderodromophobia وهو الخوف الشديد من القطارات ويتمثل هذا النوع من الفوبيا بالخوف من خروج القطار عن السكة الحديدية أو الخوف من تحطم القطار . الشخص المصاب بهذا النوع من الفوبيا يرفض التنقل بالقطار مهما كانت الأسباب ومن الممكن أن تتطور الحالة المرضية لدى بعض الأشخاص لدرجة أن يصيبه الخوف الشديد لمجرد سماع صفارة القطار من مسافة بعيدة
(خصوصاً قطارات مصر )
فوبيا البحر
الحكايات المفجعة حول البحر لا تنتهي، وغالباً ما نقوم بسرد هذه الحكايات التي نسمعها أو نشاهدها على الأقارب والأصدقاء لكن على ما يبدو أنه يجب عليك أن تكون حذراً حين تسمع أو تروي مثل هذه الحكايات فقد تكون هذه الحكاية سبباً لأن تصيب أحد المقربين منك بفوبيا البحر. تعرف هذه الفوبيا باسم Thalassophobia وغالباً ما تكون سبب الإصابة بهذه الفوبيا تجربة شخصية كالنجاة من الغرق و التعرض لعاصفة في البحر أو قد تكون الإصابة نتيجة سماع أمر مشابه من شخص نثق فيه. الشخص المصاب بهذه الفوبيا يتجنب المشاركة في المناسبات الاجتماعية والعائلية القريبة من الشاطئ
فوبيا الرعد
ربما يكون الخوف من الرعد منطقياً إلى حد ما خصوصاً في ظل الظروف الجوية السيئة جداً، لكن هناك بعض الأشخاص وصل بهم هذا الخوف إلى درجة الفوبيا المرضية . وفي الغالب يرجع الخوف من الرعد إلى الخوف من الصوت الناتج عنه ويعرف هذا النوع من الفوبيا باسم Tonitrophobia . يكون لدى من يعاني من هذه الفوبيا اهتمام متزايد بالتنبؤات الجوية ولا يمكنه الخروج من المنزل قبل التحقق من الأحوال الجوية عبر الإنترنت أو التلفاز وفي حالة حدوث الرعد يقوم بالبحث عن أي مكان آمن للاختباء فيه كما يقوم بتغطية أذنيه وإغلاق كافة النوافذ.


تايتانيك العصر:
سفينة عملاقة بارتفاع 25 طابقاً تتسع لـ 50 ألف شخص وتبحر حول العالم!
سفينة عملاقة بارتفاع 25 طابقاً تتسع لـ 50 ألف شخص وتبحـــر حول العالم تسير في عرض البحــــــر وبارتفاع 25 طابقاً لتكون كالوحش العمــــــــلاق الذي يجوب البحار بلاتوقف!
“سفينة الحرية” كما يتفق على تسميتها حتى الآن، طولها أكثر من 1.5 كيلومتر وتتسع لـ 50 ألف شخص ليعيشوا فيها بشكل دائم، وبها مـــــدارس ومستشـفيات وحــــــدائق ومعارض للفنون وحوض أسماك كبير وملاهي أيضاً، كما يمكن أن تتسعلزوارإضافيين بعدد 30 ألف زائر!
إذا كنت من محبي السفر الدائم فهذه المدينة مثالية لك، فمن المخطط أن تستمر في الإبحار لتكمل دورة كاملة حول
العالم كل عامين، ولكنها لن تستطيع التوقف في أي ميناء بسبب ضخامتها التي لن يتسع لها أي مرفأ، لذا ستستخدم
القوارب بالتأكيد وسيكون لها مرفأها الخاص!
كما أن لها مطارها الخاص على سطحها والذي يمكن أن تهبط عليه طائرات خاصة وتجارية تسع
حتى 40 شخص لكل طائرة!
المدينة العائمة لازالت تصميم حتى الآن، ومن المتوقع أن تكلف حوالي 10 مليار دولار لبنائها، ويقول
روجر إم جروتش، مدير ونائب رئيس الشركة التي صممت هذه السفينة: ” سفينة الحرية ستكون أكبر مركبة تم
بنائها في التاريخ، وأول مدينة عائمة في العالم”. وتحاول الشركة أن تجد تمويلاً بالـ 10 مليار دولار لتحقق حلمها.
السفينة ستستخدم الطاقة النظيفة – طاقة الشمس – للإبحار من الساحل الغربي لأمريكا ومن ثم تعبر المحيط الأطلنطي
إلى أوروبا وبعدها البحر المتوسط، لتعود وتبحر جنوباً إلى أفريقيا وبعدها استراليا ثم جنوب شرق آسيا، وبعدها عبرالمحيط الهادئ ومن ثم أمريكا الشمالية لتلاحق الصيف على ساحل أمريكا الجنوبية. وهذا توضيح لدورتها حول العالم

أقرب للخيال لكنه حقيقة: العلماء يطورون جلداً بشرياً مضاداً للرصاص!!
أقرب للخيال لكنه حقيقة: العلماء يطورون جلداً بشرياً مضاداً للرصاص!!
قد يبدو هذا الموضوع مشهداً من مشاهد الخيال العلمي أو أحد الروايات الأسطورية، لكن خذ نفساً عميقاً وأطلق العنان لخيالك ولنرى تفاصيل هذا البحث العجيب:
هل تعلم أن بعض أنواع خيوط العنكبوت (على رِقّتها) أقوى عشر مرات من الفولاذ؟!!
تخيل معي الآن الآتي:
ماذا لو استطعنا استبدال البروتين الموجود في خيوط العنكبوت بالبروتين المسؤول عن الصلابة في بشرتنا، فأي نتيجة سنحصل عليها حينها؟!
سنحصل على جلد أقوى من الفولاذ عشر مرات!!
نعم بالفعل هذا ما يذكره بحث علمي في هولندا يسعى لمعالجة البشر جينياً ليصبح لديهم جلد مضاد للرصاص!!
يقوم بهذا البحث العجيب فريق من العلماء بالتعاون مع ائتلاف الطب الشرعي للجينات في هولندا، حيث قام العلماء بمعالجة الماعز جينياً لتُنتج لبناً يحوي البروتينات الموجودة في خيوط العنكبوت، وعند معالجة هذا اللبن وحياكته يصنع نسيجاً أقوى من الفولاذ بعشر مرات لدرجة أن الرصاصة لا تستطيع اختراقه!!
يهدف العلماء في المرحلة الأولى للمشروع إلى تنمية طبقة من الجلد الحقيقي حول طبقة من هذا النسيج، وهو ما تم بالفعل كما تشاهدون في هذه الصورة:
الخطوة التالية هي استبدال بروتين الكيراتين الذي يتواجد في جلدنا (والمسؤول عن الصلابة) بذاك الذي يوجد في خيوط العنكبوت، لتكون النتيجة إنساناً مضاداً للرصاص!!
صاحبة هذه الفكرة الغريبة هي الباحثة الهولندية جليلة السعيدي (ذات أصول عربية على ما يبدو) والتي تقول أن لاستخدام خيوط العنكبوت في الحماية تاريخاً طويلاً، حيث يذكر المؤرخون أن جنكيز خان أمر فرسانه ذات مرة بارتدائها في أقدامهم حتى لا تخترقها الرماح!!
يحمل هذا المشروع اسم “2.6 جرام 329 متر/ثانية” وهو وزن وسرعة الرصاصة عيار 5.6 ملم الطويلة التي تتم الأبحاث على أساسها، وهذا الفيديو يوضح بعض جوانب المشروع (باللغة الهولندية):
لو افترضنا نجاح هذا البحث وتطبيقه فليس من الواضح آثاره الجانبية على الإنسان:
هل يعني عدم اختراق الرصاصة للجلد عدم التأثير على الأعضاء الداخلية مكان الاصطدام؟
وكيف يمكن أن يذهب هذا الشخص للطبيب عندما يمرض مع بشرته التي لا يمكن اختراقها؟
هذه الأسئلة وغيرها تضع أمام فكرة الجلد المضاد للرصاص مسافة طويلة في المستقبل حتى نرى له استخدامات حقيقية، وإن كنت أظن أن جيوش العالم ستكون أكثر تحمساً لتطبيق هذا الابتكار في أسرع وقت!

غول (ميثولوجيا
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
رغم ورود مصادر، إلا أن غياب الهوامش يمنع التحقق من كل معلومة على حِدَتِها. فضلًا حسّن هذه المقالة بتضمين استشهادات في المكان المناسب. (يوليو 2009)
الغول هو كائن خرافي يرد ذكره في القصص الشعبية والحكايات الفلكلورية يتصف هذا الكائن بالبشاعة والوحشية والضخامة وغالبا ما يتم إخافة الناس بقصصه. وهو إحدى المستحيلات الثلاثة عند أهل الجزيرة العربية. في الجاهلية، العرب لم تسافر بسبب الغول. ولكن عندما جاء الإسلام، تم نفي تلك الأفكار. و قيل هو أحد أنواع الجن .
الغول عند العرب
غول كلمة رائجة في المجتمع العربي وموجودة أيضًا في اللغة الإنجليزية عن العربية لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية لشيء مفترس.عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الجهال الشعبية أو لوصف كائن مجهول مخيف في العادة. اعتادت الأمهات والجدات أن يخفن بها الأطفال ليخلدوا للنوم مبكرا قائلين...الآن سيظهر الغول إذا لم تنام.... وممكن ان يقال (هذا يشبه الغول) ويقصد به الشتم أو الاستهزاء بأحد أو أن هذا الشخص بشع شكلياً لأن المعروف أن الغول مخلوق بشع مخيف.
أيضاً الغول يأتي في الأفلام الكرتونية أو الرسوم المتحركة بأنه المخيف المؤذي للمخلوقات الحية في المدينة أو القرية
من أشهر ما قيل في الغول: (المستحيلات عند العرب ثلاث الغول والعنقاء والخل الوفي).
الغول في التراث
• قال جرير:
• قال ابن سيده: هكذا أَنشده سيبويه، ويروى: فيوماً يُجارِيني الهَوى، ويروى: يوافيني الهوى دون ماضي. وكلّ ما اغتال الإِنسانَ فأَهلكه فهو غُول. وتَغَوَّلتهم الغُول: تُوِّهوا. وفي حديث النبي: عليكم بالدُّلْجة فإِن الأَرض تطوى بالليل، وإِذا تَغَوَّلت لكم الغِيلان فبادروا بالأَذان، ولا تنزلوا على جوادِّ الطريق، ولا تصلّوا عليها، فإِنها مأْوى الحيات والسباع، أَي ادفعوا شرّها بذكر الله، وهذا يدل على أَنه لم يرد بنفيها عدمَها،
• وفي تحفة الأحوذي، للمباركفوري باب ما جَاءَ في سُورَة الْبقَرَةِ وَآيَةِ الكُرْسِي.
عن أَبي أَيّوبَ الأَنْصَارِيّ: "أَنّهُ كَانَتْ لَهُ سَهْوَةٌ فِيهَا تَمْرٌ، فَكَانَتْ تَجِيءُ الغُولُ، فَتَأْخُذَ مِنْهُ، فَشَكَى ذَلِكَ إِلَى النبيّ ، فَقَالَ: "إذْهَبْ فإِذَا رَأَيْتَهَا" فَقلْ: بِسْمِ الله أَجِيبِي رَسُولَ الله ، قالَ: فَأَخَذَهَا فَحَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ فَأَرْسَلَهَا، فَجَاءَ إِلَى النبيّ فَقَالَ: "مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ"؟ قَالَ: حَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ قالَ: كَذَبَتْ وَهِيَ مُعَأوِدَةٌ لِلكَذِبِ، قَالَ: فَأَخَذَهَا مَرّةً أُخْرَى، فَحَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ، فَأَرْسَلَهَا فَجَاءَ إِلَى النبيّ ، فَقَالَ: مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ؟ قَالَ: حَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ، فَقَالَ: "كَذَبَتْ، وَهِيَ مُعَأوِدَةٌ لِلْكَذِبِ". فَأَخَذَهَا فَقَالَ: مَا أَنَا بِتَاركِكِ، حَتّى أَذْهَبَ بِكَ إِلَى النبيّ ، فَقَالَتْ إِنّي ذَاكِرَةٌ لَكَ شَيْئَاً. آيَةَ الكُرْسِيّ اقْرَأْهَا فِي بَيْتِكَ، فَلاَ يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ، وَلاَ غَيْرُهُ، قال فَجَاءَ إِلَى النبيّ فَقَالَ: "مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ؟" قالَ: فَأَخْبَرَهُ بِمَا قَالَتْ. قالَ: صَدَقَتْ وَهِيَ كَذُوبٌ". قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ وفي الباب عن أُبّي بن كعبٍ.
عن بريدة قال : (كان لي طعام فتبينت فيه النقصان. فكمنت في الليل، فإذا غول قد سقطت عليها، فقبضت عليها، فقلت : لا أفارقك حتى أذهب بك إلى النبي . فقالت : إني امرأة كثيرة العيال، لا أعود. فجاءت الثانية والثالثة، فأخذتها. فقالت : ذرني – أي دعني - حتى أعلمك شيئاً إذا قلته لم يقرب متاعك أحد منا. إذا أويت إلى فراشك فاقرأ على نفسك ومالك آية الكرسي. فأخبرت النبي فقال : " صدقت وهي كذوب ") (أخرجه البيهقي في " دلائل النبوة " – باب ما جاء في الشيطان الذي أخذ من الزكاة – 7 / 1111)
عن أبي أسيد الساعدي - - : (أنه لما قطع تمر حائطه، فجعله في غرفة له، فكانت الغول تخالفه إلى مشربته فتسرق تمره وتفسد عليه، فشكى ذلك إلى النبي فقال : " تكل فاستمع عليها، فإذا سمعت اقتحامها فقل : بسم الله أجيبي رسول الله ". فقالت : يا أبا أسيد اعفني أن تكفلني أذهب إلى رسول الله وأعطيك موثقا من الله لا أخالفك إلى بيتك، ولا أسرق تمرك، وأدلك على آية تقرأها على بيتك فلا خالف إلا أهلك، وتقرأها على إنائك فلا يكشف غطاؤه. فأعطته الموثق الذي رضي به منها. وقال : الآية التي قلت أدلك عليها ؟ قالت : آية الكرسي، ثم حلت استها تضرط. فأتى النبي فقص عليه حين ولت ولها ضراط فقال : " صدقت وهي كذوب ") (فتح الباري – 4 / 4899)

• قوله: (أنه كانت له سهوة) قال المنذري في الترغيب: السهوة بفتح السين المهملة هي الطاق في الحائط يوضع فيها الشيء، وقيل هي الصفة، وقيل المخدع بين البيتين، وقيل هو شيء شبيه بالرف، وقيل بيت صغير كالخزانة الصغيرة، قال: كل أحد من هؤلاء يسمى السهوة، ولفظ الحديث يحتمل الكل، ولكن ورد في بعض طرق هذا الحديث ما يرجح الأول، انتهى.
• أما قوله: (فكانت تجيء الغول) قال المنذري: بضم الغين المعجمة هو شيطان يأكل الناس، وقيل هو من يتلون من الجن، انتهى.
• قال المناوي في الغيلان : (أي ظهرت وتلونت بصور مختلفة - قال في الأذكار: الغيلان جنس من الجن والشياطين وهم سحرتهم ومعنى تغولت تلونت وتراءت في صور.
• قال القزويني : وقد رأى جمع من الصحابة منهم عمر بن الخطاب – – حين سافر إلى الشام قبل الإسلام فضربه بالسيف، ويقال : إنه كخلقة الإنسان لكن رجلاه رجلا حمار) (فيض القدير- 1 / 3188).
• وقال الجزري: الغول أحد الغيلان وهي من الجن والشياطين كانت العرب تزعم أن الغول في الفلاة تتراءى للناس فتتغول تغولاً، أي تتولن تلوناً في صور شتى، وتغولهم، أي تضلهم عن الطريق وتهلكهم، فنفاه النبي وأبطله، يعني بقوله: لا غول ولا صفر، وقيل قوله لا غول ليس نفياً لعين الغول ووجوده، وإنما فيه إبطال زعم العرب في تلونه بالصور المختلفة واغتياله. فيكون المعنى بقوله لا غول أنها لا تستطيع أن تضل أحداً، ثم ذكر الجزري حديث: إذا تغولت الغيلان فبادروا بالأذان. وقال: أي ادفعوا شرها بذكر الله، وهذا يدل على أنها لم يرد بنفيها عدمها، ثم ذكر حديث أبي أيوب: كان لي تمر في سهوة فكانت الغول تجيء فتأخذ. انتهى.
• يقول تأبط شرا:
• وفي الحديث:
وكانت العرب تقول إِن الغِيلان في الفَلَوات تَراءَى للناس، فتَغَوَّل تَغَوّلاً أَي تلوّن تلوّناً، فتضلّهم عن الطريق وتُهلكهم، وقيل: هي من مردَة الجن والشياطين، وذكروها في أَشعارهم، فأَبطل النبي، ما قالوا؛ قال الأَزهري: والعرب تسمي الحيّات أَغوالاً؛ قال ابن الأَثير: قوله لا غُولَ ولا صفَرَ، قال: الغُول أَحد الغِيلان وهي جنس من الشياطين والجن، كانت العرب تزعم أَن الغُول في الفَلاة تتراءَى للناس فتَتَغَوّل تَغوّلاً أَي تَتلوَّن تلوّناً في صُوَر شتَّى وتَغُولهم، أَي تضلهم عن الطريق وتهلكهم، فنفاه النبي، وأَبطله؛ وقيل: قوله لا غُولَ ليس نفياً لعين الغُول ووُجوده، وإِنما فيه إِبطال زعم العرب في تلوّنه بالصُّوَر المختلفة واغْتياله، فيكون المعنيّ بقوله لا غُولَ أَنها لا تستطيع أَن تُضل أَحداً، ويشهد له الحديث الآخر: لا غُولَ ولكن السَّعالي؛ السَّعالي: سحرة الجن، أَي ولكن في الجن سحرة لهم تلبيس وتخييل. وفي حديث أَبي أَيوب: كان لي تمرٌ في سَهْوَةٍ فكانت الغُول تجيء فتأْخذ. والغُول: الحيّة، والجمع أَغْوال.
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2863
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى