ر* بما تسأل يا ولدي (1) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

اذهب الى الأسفل

ر* بما تسأل يا ولدي (1) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

مُساهمة  طارق فتحي في الثلاثاء أبريل 01, 2014 9:14 am

ربما تسأل يا ولدي (1)
مُساهمة طارق فتحي في الإثنين 31 مارس 2014 - 22:14

محاورة مع ولدي في العام 1996
بقلم : طارق فتحي
الجزء الاول
وانا اتصفح في اوراقي القديمة عثرت على هذه المحاورة القلمية التي جرت بيني وبين ولدي في العام 1996 مستفسراً مني عن ما هية الوجود وعقل الاشياء لما هي عليه من نظريات وقوانين مادية صرفة وهل هذا الوجود يمثل الحقيقة المحضة ام انه شكل آخر من اشكال الوجود . ولتطابق النظريات الحديثة مع ما ذهبت اليه قبل ما ينيف على العشورن عاما . اخذتني الحماسة ان انقل الى قراء صفحتي الاعزاء . هذه المحاورة كما كتبت :
فأقول يا ولدي :
ان باب الحق له حومه .. يحوم الحوم حوله حومة .. لاتأخذه فيه سنة نومه.. ولا يكون له طرفة عين سومه .. ولاينبغي لاحد فهمه الا بعد صومه .. مرسومه .. معلومه.. مفهومه.. خارجة عن غفوته ونومه.. بديباجة خضراء لا تنعق فيها البومه ولا تنعت بالايام يومه .. وليس لها صورة مرسومه معلومه او معدومه .. ولا من قبيل الحس امرها محسومه.. محسوسه ام غير محسوسه .. انها اشياء مدسوسة في العقل مدروسة.. وفي الفهم محسوبة .. تقضم من علومنا وتطرح فضلاتها فهوما.. انها كالسوسة حشرة مدسوسة تدرس الدرس جيدا وتحفر انفاقا محروسة .. انها حقا عروس مهوسة .. بحب الجواهر تلك هي عقولنا المهروسة .. وفي بودقه الفهم محروسة .. كانما هو عرس عروسة

ربما تسال ياولدي .. ماهذا ؟
اقول لك بأن هذا هو اول درس في الفهم
وتقول وما هو هذا الفهم ؟
اقول لك :-
ان سمة النظر بالشيء يسمى التحديق والامعان فيه يسمى التدقيق والايغال فيه يسمى التحقيق وعند ذلك يأتي العلم بماهية هذا الشيء والدخول في جوهر العلم يسمى الفهم وبعد التمكن من هذه العملية يأتي الحب وهو غاية ومنتهى الفهم
وهو سر الحياة واساس الوجود كله
ومن هذا المنطق نستطيع ان نقول ان ليس كل عالم فاهم ولكن ان كل فاهم عالم بسبب كون الفهم مرحلة اعلى مقاما من العلم .. والحب اعلى مقاما من الفهم

ربما تسال ياولدي .. ما هو الحب ؟
اقول لك :-
ان عملية التجاذب بين جرمين سماويين منشاؤه الحب بينهما والا لما حصل هذا التجاذب مما يؤل امره الى خراب هذا الكون فالحب هنا اخذ صفة ( التجاذب )
ولولا عملية التنافر بين قطبي المغناطيس لذهبت عمارة الارض باتجاه واحد وكان الخراب في الاتجاه الاخر وكذلك القول ينطبق على وجود تنافر بين كواكب المجموعة الشمسية وكذلك بين المجرات نفسها ولولا الحب لتقوض نظام الكون كله
فالحب هنا اخذ صفة (التنافر)

ولولا قانون التلاصق والتماسك في الماء .. لتغير وجه الكون وكذلك قوانين السوائل كلها . فالحب هنا اخذ صفة ( التماسك والتلاصق ) فكل القوانين الارضية المعروفة لدينا الان سبب وجودها الحب وسبب اختراعها الفهم وسبب اكتشافها العلم وسبب العلم هو التحقيق ومن ثم التدقيق وبالتالي التحديق بالاشياء
ومن هذا المنطق الخفي عن عقولنا نستطيع ان نجوب في احوال فهمنا للاشياء وماهية هذا الفهم يتوقف على النظرة الاولى للاشياء .

فابعاد الكون ثلاثة الطول والعرض والارتفاع وبها نفهم ماهية الخلق المادي ومابه من انتفاع وهناك بعد اخر خلقا اخر يأتي الحس به بقوة واندفاع وتقسم بالتالي الى اربعة ارباع ثلاثة خلقنا لتبسيط العلم وواحدة انتصبت للفهم فكملت بها الطباع وانك لتجدهن في جميع خلق الله وفي جميع الانحاء والاصقاع

انها يا ولدي متاهات في جنات الوهم والعلم بالفهم بمثابة سياحة الهامية في فردوس العقل .
ومما فتح الله العلي القدير علينا وعليكم من مبار عطاياه من فيض نوره وكرمه من سخاء لدنه القدير العزيز ان نرى بحواسنا الظاهرة منها ونبصر ونتبصر في الباطنة من تلكم الحواس وان نكون حقيقة ربانية نرزخ في البرزخ
فترى العالمين في ان واحد العالم المادي والعالم غير المادي ( سبحان من جمع بين الاضداد كلها ) ومن فضله علينا انه جعل نواميسه التي تحكم العالم المادي مطابقة تماما لجميل صنعه الا وهو الكائن البشري
وخلق جلت قدرته اول ماخلق ( العقل) من جوهر مكنون في علمه المخزون وجعل فيه التفكير وعده من ارقى وظائف العقل واعلاها سموا ومن هنا فهمنا ولا اقول علمنا ان العقل عاقلا بالفطرة منذ النشأة الاولى منذ عهد ( الست بربكم)

والعقل عندي هو باب يمكن الدخول منه الى الحضرة الربوبية ومشاهدة الانوار البهية 0من حضرت قدس الاقداس القدسية وهذا الباب اعني ( العقل) له مفتاحان
احدهما العلم والاخر هو الفهم والعقل هنا هو الحد الفاصل بينهما اي انه بمثابة البرزخ 0وانهما هنا يبغيان ولايبغيان فالعلم بالفهم هو قطعا غير الفهم بالعلم فكأني بهما عالمين متضادين لبعضهما تارة ويعضدان بعضهما تارة اخرى والتضاد هنا يقع لزيادة الفهم وهذا اصل ثابت فيه اما المطابقة بينهما يقع في زيادة العلم فقط فعطايا الرب حاشا ان تكون فيها نقصان لعدم اهلية ذلك بسبب الواهب

وقال رب العزة ( وما اوتيتم من العلم الا قليلا ) ففي الاية الكريمة اشارة واضحة على ما قلناه اي ان التحصل من العلوم غيث من فيض , منة ورحمة بنا

( وقل ربي زدني علما ) لاستحصال الكثير من القليل وكلما ازداد الانسان علما ازداد علمه بجهله وذلك يحصل بسبب تجوهره وقرب حصول خروجه من عالم العلم حيث اذ ذاك يتطهر بالعقل ويتجوهر بالفكر حتى يليق بعالم الفهم

وفي الحديث ( اطلب العلم من المهد الى اللحد ) دلالة قوية على امكان تحصيله بالتعلم والتعليم وقد يطول الامر في تحصيله بفناء الانسان نفسه وهو غير مكمل تحصيل علمه بينما نجد الفهم لايستغرق اكثر من طرفة عين وفي احيان كثيرة لاتطرف هذه العين ابدا .

وقد قال جل من قائل (وفوق كل ذي علم عليم ) علمنا ان الخالق هو الجامع لكل العلوم ماعلمنا منها وما لم نعلم فلا يصح والحالة هذه نقول لفلان عالم الا من باب القول المجاز فقط والعالم عندي لايكون عالما ما لم يعلم ببواطن ما لم يعلم
وهذا لايستوي عند البشر مع كونهم ارقى مخلوقات الله ...

والعلم له ثلاث ابعاد ( العقل – التفكير – التدبير ) وابعاد العالم المادي ايضا ثلاث
( الطول –العرض – الارتفاع ) ففي ابعاد العالم المادي تظهر لنا الجسمية والتجسم
اما في ابعاد العلم فيظهر لنا الفهم والحب فالعالم المادي تتعرف عليه حواسنا الماديه بسهولة ويسر فتعلم من ذلك الجسم المجسم ما طوله ماعرضه ماارتفاعه ماحجمه ماشكله ماوزنه ماحركته ماطاقته ما مادته فيكون لنا ان نعلم بماهية هذا الشيء الذي يقع تحت ادراك حواسنا نراه او نسمعه او نلمسه او نشمه او نتذوقه ونحدد بذلك صفات وصفات لاعد لها ولاحصر فنعلم لونه واريجه ومذاقه حلوه من مره فكلما تعلمنا اكثر علمنا اكثر عن اسرار العالم الذي نعيش فيه سواءا اكان هذا العلم مكتسبا او فطريا او الاثنان معا , كل هذا يجري في الكون المحسوس فقط

فهل ياترى هذا هو عالمنا الذي نعيش فيه ؟
ونصدقه ونصدق ذواتنا على اننا احياءا صحيحة في هذه الدنيا الشحيحة
الى هنا الصورة غير مكتملة والابعاد الثلاثة غير كافية , اذا لابد ان يكون هناك بعد رابع او ابعاد اخرى لم ندرك كنهها , فما هي هذه الابعاد؟
وهل هي ابعاد مادية او انها ابعاد غير مادية ؟ خصوصا بعد ماعلمنا من تلاقي الاضداد , اما البعد الرابع منهم من قال انه ( الزمان ) واخرون قالوا انه ( المكان) ومنهم من قال انه ( الزمكان ) وغيرهم ( اللازمكان )
نحن نعلم ان الابعاد كلها مخلوقة موجودة معلومة , اذ لابد ان تكون الابعاد الاخرى من غير الجنس المادي المعلوم
ومن هذه البديهيات والفرضيات والنظريات والقواعد والطرائق في شتى صنوف العلم يبقى الاحساس دائما ان هناك بعد رابع يكمل فيه الصورة العقلية للكون المحسوس
ترى ما هو هذا البعد ؟
والقول عندي , انه بعد ليس خاضع للجسمية , ولاعلاقة له بالزمان والمكان من حيث انه يطويهما بداخله , وانه ايضا غير خاضع لقواعد ثابته او قوانين ارضيه بشريه , وانه كذلك ليس من الخوارق التي لايؤيدها المعقول ولا حتى العلم المعلوم

وهذا البعد لاتتأتى دراسته بالعلم بل انه يؤخذ بالفهم فقط , وانه ليس من خوارق العادات ولكنه خارج عن المألوفات .
وسيأتي زمان يثبت فيه ان العد الرابع حقيقه خلقية كونية لامراء فيها موجودة منذ الازل , ولكنها مازالت ضمن نواميس الخلق الغير مكتشفه , من هنا كانت حقيقه الفهم هو كل مايقبله العقل ولايرفضه المنطق , وكل ماهة حقيقة ضاهرة دالة عليه سبحانه وتعالى ,هذا ناانطبع في زوايا عقولنا منذ الست بربكم , ومن هنا ندرك ان عقولنا تدرك كل الحقائق بالفطرة الا ان الذي يحد الامر هي حواسنا الضيقه وادراكاتنا المادية البحته , كأننا في هذا لانستخدم سوى جزء ضئيل من مساحة تفكيرنا , وما تبقى من هذه المساحة فيافي شاسعه ومساحات واسعه لاندرك مافيها بالمرة0ان حدود العلم ضيقه جدا ومع هذا الضيق لم نؤتى العلم الا قليلا , ومع كل هذا الكم الهائل من العلوم نحن في الحقيقة كاطفال يتعلمون في روضة الحق الالهي .

هذه هي حدود العلم التي من الله بها علينا نحن جنس البشر ليس ضنا علينا بل رحمة بنا وربما تكمن سعادتنا الحقيقة في هذا الحد الضيق من العلم ( المعلوم والمجهول ) ولو شاء لكان اعطى الكثير الكثير وبذلك يكون ربما سببا في تعاستنا وشقاؤنا فنحن في هذا القرن من الزمان نزمر ونطبل بالمخترعات والمكتشفات وباختراق الكون والافاق والخروج من المجرة وهلم جرى فبالغرور الانسان وجهله وعناده واستكبارة الا من رحم ربي .
ماهو البديل اذا ؟ اذا كانت هذه النسبة الازلية تلاحقنا الى يوم يبعثون , كيف نتعلم اكثر واكثر من العلم اذا ماعلمنا ان نسبته ونسبة وهبه الينا محدوده جدا جدا جدا,
هنا ياتي دور البعد الرابع في العقل الا وهو ( الفهم) ونسبته الى العلم كنسبة القانون الى البديهية والدليل على ذلك قوله جل شأنه مخاطبا النبي سليمان ابن داود عليهما السلام (( ففهمناها سليمان )) ولم بقل عز من قائل ( فعلمناها سليمان) والحكمة من ذلك ان الفهم اعلى مرتبة من العلم وارقى في الدرجات لذلك كانت لسليمان علوم شتى لم تؤتى لبشر من قبله ولا من بعده والفهم هنا كان بحق البعد الرابع للعقل الذي يجتاز به من العالم المادي الى العالم الغير المادي ويجعلك تبصر وتنظر في ان واجد فترى الاشياء من خلاله .

من حيث ان العلم يبحث في حقيقة الاشياء من حيث هي هي حقيقة كانت ام وهم
اما الفهم فهو يبحث في جوهر حقيقة الاشياء ولذواتها وحسب ويفتش دائما عن الجوهر الفرد الاصل من حيث انه حق حقيق او حقيقة محضة لاغير وهذا التجوهر في منطق الفهم ينطق بلسان الحق ويشمل العرض والجوهر معا والعلم
ايضا ينظر في حقائق الامور لكنه غالبما لايغوص في جواهرها ومن هنا نستطيع القول بأن كل فاهم عالم ولكن ليس كل عالم فاهم

ولتقريب الصورة اليك نأخذ مثالا على عملية( احتراق الخشب) ومقارنة هذه العملية
من ناحيتي العلم والفهم .
فاقول لك :-
من ناحية العلم :-
العلم بقول ان الخشب مادة قابلة الاشتعال بالحرارة وذلك نتيجة لوجود الاوكسجين الذي هو طليق في الهواء فباتحادهما تتم عملية الاحتراق ونحن نشاهد هذه العلية مرارا وتكرارا منذ نعمومة اظفارنا ونعلم ان هذه العملية هي امر مسلم به الفته عقولنا كونه من الاشياء المألوفة لدينا في حياتنا اليومية حتى اننا لم نؤلو جهدا في تفسير هذة العملية 0 فكل الذي تعلمناه ان النار تحتاج الى الهواؤ لكي تستمر في الاشتعال بسبب وجود الاوكسجين في الهواء والهواء طليق في الجو .

من ناحية الفهم :-
يقول انه من غير الممكن اشتعال الخشب بالنار ويقدم الفهم حججه في ذلك اخذا كما اسلفت بجوهر الحقيقة المادية وبذلك يكون الفهم لاينافي قواعد وقوانين لعبة العلم في عملية احتراق الخشب وهذا هو عين سر قوة الفهم الذي يؤدي غالبا ما الى تجوهر العلم عنده وبالتالي تقزم وضألت وسطحية العلم 0فيقدم
الفهم مقارنة ظريفه وطريفه في ان واحد بين جوهر الخشب من ناحية وجوهر النار من ناحية اخرى فتعال معي نحلل كل منهما على حدته

........جوهرالخشب ...............................جوهر النار

1- جوهر الخشب مادة كثيفه ....................جوهر النار مادة لطيفه
2- لاترى الاجسان من خلاله ...................ترى الاجسام من خلاله
3- غذاؤه من اسفل ...........................غذاؤه من اعلى
4- يعتمد على الماء ...........................يعتمد على الهواء
5- طبعه الماء وهو محتاج اليه .................طبعه الهواء وهو محتاج اليه
6- جوهر الخشب (لبه) ظلمة ..................حوهر النار ( لبه) نور
7- ديمومته وحياته في الارض .................ديمومته وحياته في السماء
8- مادته ارضيه له كتله ......................مادته هوائيه لكتلة له
9- له ابعاد ثلاثة ( التجسم) ...................ليس له ذلك
10- له حجم ويشغل حيزا من الفراغ ...........لاحجم له ولايشغل حيزامن الفراغ
11- يتحول بتجوهره الى فحم اسود ............يتحول بتجوهره الى نور ابيض
12- يعطي الحرارة ......................... يعطي الضوء
13- مصدره ارضي نباتي .....................مصادره ارضيه وغير ارضيه
14- يمكن تحويله الى اشكال عدة ..............لايمكن ذلك في النار
25- جرمه مادي ملموس ......................جرمه غير مادي ولكنه محسوس

وهكذا نرى هذا الكم الهائل من الاضداد في جرمين الفنا اتحادهمامعا منذ اقدم
العصور التاريخية ولغاية يومنا هذا واذا كان هذا شأن جوهرين متضادين مع بعضهما في كل شيء فكيف يتم التالف بينهما اذا ؟
بغية تقديم هذه الخدمة الجليلة العظيمة للانسان ةالانسانية جمعاء على كوكبنا الصغير هذا ووفق النواميس الارضيه الخاصه به.

والرد على ذلك يأتي من كتاب لايأتيه الباطل من بين دفتيه انه كلام رب العالمين في القران الكريم حيث يقول جل من قائل (( اترون النار التي انتم تورون أأنتم انشأتم شجرتها ام نحن المنشئون )) والقصد من الاية هاهنا انه سبحانه وتعالى اودع الشجر ( سر الاحتراق) فاحترق الخشب بالنار , وهناك ايات اخرى واخرى تدل في معانيها على عظيم صنع الله وجزيل عطاياه معنا ومننه وافضاله علينا مالاتعد ولاتحصى ,
فهل وجدت لسنة الله تبديلا او تحويلا ؟ سبحانك ربي مااعظم شأنك سبحان من جمع بين الاضداد كلها والف بينها سبحان رب العزة عما يصفون.
فالفهم يفسر لنا الاشياء موغلا في عمق العقل باحثا عن مساحات خارج دائرة الوهم كون الفهم لاحد له ولا كم ولا كيف ولوشاء ربي لجعله مئة بالمائة عقل او ما يزيد عن ذلك انها الابعاد الغير مدركة بالكلية يا ولدي .
ربما تسأل ياولدي :-
ما هو هذا الناموس :- فاقول لك :-
الفهم هو الذي يفسر لنا اسرار الحياة ونواميسه الحقيقية الصرفه ويصور لنا الاشياء كما تقع عليها ذواتها تارة على الافراد واخرى على الازواج وتارة من كليهما ويخلق ربي ما يشاء مثنى وثلاث ورباع وكل يوم هو في شأن
من هنا كان كتاب الله العظيم القران الكريم بمثابة الرئة التي نتنفس بها الصعداء
لمن يريد ان يعرف من هو ذلك الانسان ولايء شيء خلق وما المغزى من حياته وما معنى خلوده حين يتبدل الناموس والناس جلوس وافئدتهم هواء
وفي الحديث ( خيركم من تعلم القران وعلمه) دلالة قوية على فهم كل تساولاتك ياولدي من حيث ان القران الكريم هو ناموس الله الاكبر الذي خص به ابن ادم
وفي حديث ( خيركم من تفقه بالدين ) وخير الدين هو دين الله جل في علاه وخير الكلام هو كلام الله وكلامه سبحانه وتعالى موجود في القران الكريم الذي
يفتتح بسورة الفاتحة لشرفها وعلو كعبها .

بمناسبة الحديث عن سورة الفاتحة
ربما تسأل ياولدي :-
مااهمية سورة الفاتحة ؟
ولماذا هذا الاطناب في تفسيرها من قبل علماء التفسير ودعوتها باسماء شتى ؟

اقول لك :- انها اول سورة من سور القران الكريم الذي هو كلام رب العالمين الموحى به الى سيد الخلق اجمعين محمد(ص) النبي الامي والفاتحة اطنب المفسرين في وصفها وتسميتها با سماء شتى تحمل دلالات قوية على اسمائها وصفاتها على حد سواء ودعوها ( بام الكتاب) من حيث انها جامعة لجميع ماانزل الله في محكم كتابه من الترهيب والترغيب والعبادات والعادات والامر بالمعروف والنهي عن المنكر
ستجد كل ذلك في سورة الفاتحة الشريفه اذا تبصرت بها جيدا فما بالك ان فهمتها
و( فاتحة الكتاب) و( السبع المثاني) حتى اعطوها اكثر من ثلاثون اسما .

ومن انها تغني عن القران كله لانها مشتملة عليه0 وجعلوا لها تصاريف كثيرة حتى ان المقبل على قراة الفاتحة من شبابنا المعاصر لايفقه اهميتها ويصر على انه لماذا هذا التصريف وما اهمية الفاتحه وفضلها على بقية السور والايات القرانية العظيمة
وما سبب اهتمام النبي محمد(ص) بها ومن بعد اهل بيته الكرام وصحابته الاجلاء والائمة المجتهدون والتابعين وتابعين التابعين وكافة اهل الله الكرام ماذا وجدوا فيها ؟
على ماذا عثروا خلال تنقيبهم باياتها وكلماتها وحروفها ؟
وكيف عقلوها ؟
امن ناحية العلم ام من ناحية الفهم لاسيما وهما مفتاحا العقل للولوج الى سر اسرار هذه السورة الشريفه

فاقول لك يا ولدي :- كنا قد ضربنا مثلا سابقا في كلامنا من ناحية الفهم في تفسيرعملية احتراق الخشب بالنار وساورد لك مثالا ثانيا من ناحية الفهم في تفسير سورة الفاتحة .

فهل يقدح زناد عقلك :-
ان عدد اياتها سبعا ولها المناسبة في كل سبع من المخلوقات فالسموات سبع والارضين سبع وايام الله الذي خلق الخلق فيها سبع وايام الاسبوع سبع والكواكب السيارة القديمة سبع والابحر سبع وعدد ايات الفاتحه سبع ايات الا يعني هذا شيئا من ناحية الفهم لا العلم
وعدد كلماتها (25) كلمة وعدد حروفها (125) حرفا
هذا اول اعجاز فيه فباضافة (ق. والقرانالكريم) الى عدد كلماتها تعطيك مفصلا عدد حروفها اذا ماحسبنا القاف بمئة على قانون حساب ابجد الكبير
ومنهم من تصرف بها بحسب طبيعة كل اية فيها على نحو مزجها مع ايام الخلق السبعة لوقوع المناسبة بينها وبين عدد ايات الفاتحه الشريفه فكل له سبع من الثناء على الله لخلقهن ومن هنا سميت الفاتحه ( بالسبع المثاني)

وقيموا الايات السبع على ايام الاسبوع السبعة وقرائتها بمجموع عدد احرف كل لية على حساب ابجد الكبير وفي هذا الترتيب سر عظيم0 وفهم غريب
1- يوم الاحد :- الحمد لله رب العالمين عدده 616 مرة
2- يوم الاثنين:- الرحمن الرحيم عدده 619 مرة
3- يوم الثلاثاء:- مالك يوم الدين عدده 242 مرة
4- يوم الاربعاء :-ا ياك نعبد واياك نستعين عدده 856 مرة
5- يوم الخميس :- اهدنا الصراط المستقيم عدده 1073 مرة
6- يوم الجمعة :- صراط الذين انعمت عليهم عدده 1837 مرة
7- يوم السبت :- غير المغضوب عليهم ولا الضالين عدده 4233 مرة
كذلك ورد في كتاب الخواص .

وجاء في كتاب خزينة الاسرار الكبرى للنازلي في تفسير عدد ايات الفاتحة السبعة والحكمة منها وذلك :-
1- ان الفاتحة فيها سبع ايات اخذت من سبع كتيب سماوية هي ( التورات- الانجيل – الزبور- الفرقان- صحف ادم- وصحف ادريس – وصحف ابراهيم) عليهم وعلى نبينا السلام 0 فاذا قرات سورة الفاتحه فلك ثواب من قراء هذه الكتب السبعه
2- ان اكثر الاشياء وضعت على سبع ( السماوات- الارضين- الابحر- الانجم-
3- الاعضاء الخاصة بالسجود سبع اعضاء { الانف واليدين والركبتين والقدمين
وكذلك الفاتحه سبع ايات ليكون لك في قرائتها ثواب كل سبع في ملكوته 0انظر عظم المناسبة وشرف السورة
4- اعطى الله للانسان سبع جوارح واعطى لمحمد(ص) سورة من سبع ايات فمن قراء السبع المثاني فيقبلها الله من العبد لشكر سبع جوارح لقوله (ص) امرت ان اسجد على سبع
5- قال الله سبحانه وتعالى مخاطبا موسى عليه السلام ( ولقد اتينا موسى تسع ايات بينات) وقال لنبيه محمد(ص) ( ولقد اتيناك سبع من المثاني )
6- والايات التسع التي اعطيت الى موسى كانت محنة على قومه والذي اعطي الى محمد(ص) فهو رحمة على امته فشتان بين العطائين
7- كانت ايات موسى فانية زمانية انية وايات محمد(ص) باقية لاتفنى ابدا
8- ومنا ان ايات موسى فانية كذلك شريعته فنيت ونسخت اما شريعة محمد(ص) فهي باقية الى يوم القيامه
9- مثلك يامحمد (ص) الهك رب العالمين قال ( الحمد لله رب العالمين) الهك الرحمن الرحيموانت يامحمد (ص) بالمؤمنين رؤوف رحيم واتيناك بالسبع المثاني وهوكلام رب العالمين فشتان مااعطيت يامحمد وما اعطي لغيرك
10- كأن لسان الحق يقول ياداود ياسليمان (ع) كلام الطيور لكما ولكما فضل علي جميع بني اسرائيل ويامحمد(ص) كلام الملك الغفور لك ولامتك ولكم الفضل على جميع العالمين
10- فسليمان (ع) حين فهم كلام الطيور وجد صحبتها في الدنيا ومن علم وفهم
11- كلام الموالى فهو اولى ان يجد صحبته ورؤيته في الاخرة
12- وفي قوله تعالى ( ولقد اتينا داود منا فضلا) فالفضل قد يكون كبير او صغير فلم يبين الرب ذلك ولما اتى وصف محمد (ص) قال رب العزة ( وكان فضل الله عليك عظيما ) وقال لامته ( بشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا ) وهذه اشارة من انه جعل الحمد من لواء حمد رب العزة [ أ- هـ- خزينة الاسرار]
ما مر اعلاه اشارات خفيه في فهم سورة الفاتحه الشرفه واشرات الفهم تقدح زناد العقل فيتسلط نور النور على اللوح المنون فتنزل الكلمات كعرائس يزفن الى بعول العقل فتتم زيجه رائعه تحت لواء ملكوت الناسوت وهن في ابهى حلة واحسن زينة

ومن الاشارات الخفيه في تفسير سورة الفاتحه الشريفه ام الكتاب ان الله اورثنا
الحمد من ستةنفر :-
1-ادم (ع) حين عطس فقال الحمد لله فوجد الرحمة من الله
2- من نوح (ع) فانه قال ( الحمد لله الذي نجنا من القوم الظالمين )فوجد السلامة
3- ابراهيم(ع) قال(الحمد لله الذي وهب لي علىالكبر اسماعيل واسحق فأوجد الفداء
4-5 داود وسليمان (ع) وقالا ( الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين
فوجد العلم والفهم والحكمة
6- من محمد(ص) قال ( وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا )

وقيل ايضا ان اهل الجنة لهم سبع محامد :-
1- اذا تميزوا عن المجرمين يقولون ( الحمد لله رب العالمين )
2- اذا فرغوا من الحساب يقولون ( الحمد لله رب العالمين )
3- اذا جاوزوا الصراط يقولون ( الحمد لله رب العالمين )
4- اذا رأوا الجنة يقولون ( الحمد لله رب العالمين )
5- اذا دخلوا الجنة يقولون ( الحمدلله رب العالمين )
6- اذا استقروا في الجنة يقولون ( الحمد لله رب العالمين )
7- عند الضيافة فيحمدون واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين هذا كله في الحمد لله
اما في ( رب العالمين ) :-
1- نوح وهود وصالح وشعيب عليهم السلام فانهم قالوا ( مااسألكم علية اجرا ان اجري الا على رب العالمين )
2- عن هابيل ( اني اخاف رب العالمين )
3- عن سحرة فرعون قالوا ( امنا برب العالمين )
4- عن بلقيس حين قالت ( واسلمت مع سليمان لله رب العالمين )

اما في الرحمن :-
1- انه ذكره هارون قال تعالى ( ان ربكم الرحمن )
2- عن ابراهيم ( اني اخاف ان يمسك عذاب من الرحمن )
3- وعن محمد(ص) ( قل هو الرحمن امنا به )
اما في الرحيم:-
1- فذكره ابراهيم (ع) ( من عصاني فانك غفور رحيم )

واما مالك يوم الدين :-
فذكره من محمد (ص) ( قل اللهم مالك الملك توتي الملك من تشاء )

واما اياك نعبد :-
فذكره الله تعالى من اولاد يعقوب (ع) ( اذ قال لبنيه ماتعبدون من بعدي قالوا نعبد الهك واله اباك )

واما اياك نستعين :-
فانه ذكره موسى(ع) ( قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا )
واما اهدنا الصراط المستقيم:-
فأ، ذكره من محمد(ص) ( وان هذا صراطي مستقيما )
واما انعمت عليهم :-
فذكره النبيين ( فأولئك الذين انعم اللع عليهم من النبيين )
واما غير المغضوب عليهم :-
فهم اليهود قال تعالى ( فباءوا بغضب على غضب )
واما الضالين فهم النصارى قال تعالى ( واضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل )
واما امين فانه ذكره جبريل (ع) حيث قراء الفاتحة على النبي محمد(ص) وقال قل يامحمد امين فأ نها كالختم [ ا- ه خزينة الاسرار] للنازلي
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2863
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى