* عصور ما قبل الديناصورات- عصور الديناصورات - العصرالترياسي

اذهب الى الأسفل

* عصور ما قبل الديناصورات- عصور الديناصورات - العصرالترياسي

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أبريل 11, 2012 6:38 pm

* عصور ما قبل الديناصورات- عصور الديناصورات - العصرالترياسي - بحث
مُساهمة طارق فتحي في السبت 27 سبتمبر 2014 - 20:06

عصور ما قبل الديناصورات
1 - انتيوسورس Anteosaurus-
من الزواحف شبه اللبونة الآكل للحوم، عاش خلال الفترة الوسطى من العصر البرمي Permian.
رباعية الأرجل يبلغ طولها حوالي ثلاثة إلى خمس أمتار ووزنها حوالي 600 كيلوجرام تقريبا، وتتميز بالقواطع والأنياب المدببة والكبيرة جدأ، وقد كانت إلى حد كبير هي الحيوانات المفترسة الأكبر خلال العصر البرمي.
وجدت متحجراتها في جنوب القارة الافريقية.

2 - تيتانوفونييس Titanophoneus
آكل للحوم، عاش خلال أواخر العصر البرمي، بقايا هذا الحيوان عثر عليها في منطقة إيشيفو Isheevo في روسيا وكانت لحيوان بالغ من الانواع البدائية، الجمجمة حجمها كان في حدود 80 سنتيمتر مع فم طويل وثقيل، والذيل الطويل والأطراف قصيرة، الطول الكلي في حدود 2,85 سنتيمتر.
الأسنان كبيرة مع 12 قواطع كبيرة، يليهم نابين وأسنان خلفية أصغر، والفك الأسفل مثل الفك العلوي لكن بدون الأنياب.

3 - إيروبس Eryop-
الإبروبس زاحف برمائي بدائي عاش في المستنقعات أثناء العصر البرمي، وكان آكل للحوم، لديه جسم قوي ذو أضلاع عريضة جدا وعمود فقري قوي، له أربعة سيقان قوية وقصيرة مع ذيل قصير، والجمجمة طويلة وعريضة وذو فكوك قوية مع أسنان حادة، بلغ طوله حوالي متر ونصف.
كان مفترس وعنيف سواء على الأرض أو في الماء، كان يتغذى في الغالب على الاسماك والزواحف والبرمائيات الصغيرة الاخرى.
كان واحدأ من أكبر حيوانات الأرض وقتها، لكن الديمترودون Dimetrodon كان أسرع منه ولربما إفترسه على الأرض كما كان القرش البدائي Orthacanthus يتعقبه في الماء.
وقد كان بطيئا على الأرض، لكن كان أسرع في الماء، ويعتقد العلماء بأنه كان غير قادر على الركض.
من سكان المستنقعات مثل كل البرمائيات، وكان لابد وأن يعيش قرب الماء حيث أن بيض البرمائيات ليس لديه قشرة ويجب أن يوضع في الماء (أو في المناطق الرطبة) حتى لا تجف تجف وتموت.
عاش خلال العصر البرمي قبل 270 مليون سنة تقريبا، قبل فترة طويلة من تطور الديناصورات.
وجدت متحجراته في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية.

4 - ديبلوكولس Diplocaulus
من البرمائيات البدائية، يتميز برأسه التي على شكل زعانف منبسطة تشكلت من عظمتين طولتين خلف الرأس، ولديه أربعة سيقان قصيرة وذيل مسطح وقصير، وبلغ طوله حوالي المتر، آكل للحشرات ومن المحتمل الأسماك أيضا.
ربما جعل رأسه الغريب الشكل الأمر صعبا في إبتلاعه من المفترسين من حوله مثل الايروبس Eryops، ورأسه ربما إستعمل مثل قارب مزعنف ليتمكن من أن يسبح ضد التيار وإستعمل ذيله لمساعدته في السباحة.
مثل كل البرمائيات لا بد أن يعيش قرب الماء حيث أن بيض البرمائيات ليس له قشرة للحماية ويجب أن يوضع في الماء أو في مناطق رطبة جدا، وإلا جفت وماتت.
عاش من اواخر العصر الكربوني وحتى أواخر العصر البرمي قبل 270 مليون سنة تقريبا قبل فترة طويلة من ظهور الديناصورات.
وجدت متحجراته في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، أمريكا الشمالية.

5 - فرانوسورس Varanosaurus
عاشت في أواخر العصر الكربوني وبدايات العصر البرمي حوالي منذ 320 حتى قبل 258 مليون سنة، وقبل فترة طويلة من وجود الديناصورات، ومن انواع فصيلة البليكوسورس Pelycosaurs، زاحف شبه لبون وليس ديناصور، ويبدو مثل السحالي المعاصرة المعروفة.
بلغ طوله حوالي متر ونصف، له أربعة أرجل وبكل قدم خمسة أصابع، وكان لديه ذيل طويل , جمجمة رأسه ضيقة وعميقة، و فك طويل به العديد من الأسنان الصغيرة المسطحة والمقوسة والحادة، ومن المحتمل أنه آكل للأسماك .

6 - كاسيا Casea6 -
صغير الحجم، وليس لديه شراع مثل باقي أنواع بليكوسورس Pelycosaurs عاش أوائل العصر البرمي.
شكله يشبه سحلية سمينة، ولديه أربعة سيقان قصيرة وأرجل كبيرة مع ذيل طويل ورأس صغير وذات جسم ضخم وقفص صدري ضخم، ومعدة كبيرة (إحتاجها لهضم غذائه).
آكل للنباتات القاسية، مثل نبات ذيول الخيل Horsetails والسراخس Ferns، ولم يكن لدبها أسنان في فكها السفلي، لكن أسنان سميكة تشبه الوتد في الفك العلوى، وكان لديه أسنان صغيرة في سقف الفم.
بلغ طوله حوالي 120 سم ووزنه أكثر من 600 كيلوجرام، ووجدت متحجراته في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية (تكساس

7 - إيدافوسورس Edaphosaurus
عاشت في أواخر العصر الكربوني وبدايات العصر البرمي حوالي منذ 320 حتى قبل 258 مليون سنة، وقبل فترة طويلة من وجود الديناصورات وهي آكلة للأعشاب، ومن فصيلة بليكوسورس Pelycosaurs.
كانت لديها أعمدة عظمية طويلة تنمو في العظام الظهرية لعمودها الفقري، هذه الأعمدة الفقرية كان لديها عوارض متميزة وربما غطيت بالجلد، وأخذت شكل الشراع.
رباعية الأرجل يبلغ طولها حوالي ثلاثة أمتار ووزنها حوالي 300 كيلوجرام تقريبا، ذات رأس صغير مع عيون كبيرة، والجسم يأخذ شكل البرميل مع وجود ذيل طويل.
عاشت في المناطق الرطبة في المستنقعات وقرب البحيرات، وكانت تتغذى على النباتات القاسية التي يمكن أن تسحقها بأسنانها المستوية، وجدت متحجراتها في أوروبا وأمريكا الشمالية.

عصور الديناصورات
هيمنت الديناصورات وسادت على الأرض على مدى يقارب المائة مليون سنة، عندما كانت الأرض عبارة عن قارة واحدة كبرى تسمى قارة بانجيا Pangaea، وعندما كانت الأحياء قليلة ومحدودة ولم يكن هناك وجود للثديات ولا الطيور بعد، وكما عاشت وسادت الارض إختفت من مسرح الحياة نهائيا ولم يتبق لها أي أثر إلا العظام والبقايا المحفوظة في الرسوبيات والطبقات الصخرية بفعل حدث ضخم كان وراء إنقراضها الكبير، وقد وضع العلماء مجموعة من النظريات، مثل نظرية المذنبات أو كوارث بيئية مثل البراكين أو كوارث جليدية كما في العصور الجليدية أو لظروف تغير معدل الأكسجين أو تغير نسبة ملوحة البحار والمحيطات، وهذه الاسباب من المعتقد أن ساهمت بشكل كبير في تغير مناخ الأرض، ولكن تظل النظرية الأكثر قبولا وتمتلك أدلة قوية هي نظرية المذنبات.
بدأ ظهور الديناصورات في حقبة الحياة الوسطى Misozoic Era التي تنقسم إلى العصر الترياسي والعصر الجوراسي والعصر الطباشيري، وعندما ظهرت في العصر الترياسي كان حجمها صغيرا ويبلغ من متر إلى ثلاثة متر طولا، واستمر حجمها في الزيادة خلال العصر الجوراسي، وهو العصر الذهبي للديناصورات، حتى وصل إلى سبعة أمتار طولا مع جسم ضخم يشبة جسم الفيلة وقوائم تطال بها فروع الأشجار العملاقة وذيل هائل، وجابت أنواع من الديناصورات في أعماق البحار والمحيطات وسادت فيها أيضا، وظهرت أنواع من الديناصورات الغريبة التي لها مناقير مثل الطيور ولها أجنحة مثل أجنحة الخفاش وسيطرت على السماء، وهكذا سادت الديناصورات على اليابسة وفي الماء وفي السماء، ورغم أن معظم أنواع الديناصورات رغم ضخامة أحجامها كانت من آكلات العشب، والقليل منها كان آكل للحوم.اكتشاف ديناصور عمره 120 مليون سنة باليابان
طوكيو، اليابان (CNN)-- عثر فريق من العلماء اليابانيين على حفريات ما يُعتقد أنه سلالة جديدة من ديناصورات "إيغوانودون"، في طبقة أرضية يعود عمرها إلى 120 مليون سنة.
وقال متحف محافظة "فوكوي" للديناصورات إن الحفريات لها شكل مختلف عن الحفريات المكتشفة في الماضي، ويمكن أن تكون لسلالة جديدة.
وذكر خبراء من فريق التنقيب أنهم عثروا على تسع قطع عظمية، بما فيها الفك الأسفل وعظمة الفخذ، في طبقة تنتمي إلى أوائل العصر الطباشيري.
ويبلغ طول "الإيغوانودون" المُكتشف حوالي خمسة أمتار، ويحمل ذيله أثر عضة لديناصور آخر من النوع آكل اللحوم، وفق ما نقلت الإذاعة اليابانية NHK السبت.
يُذكر أنه سبق العثور على أنواع أخرى من "الإيغوانودون" في نفس الطبقة الجيولوجية، ولكن المتحف قال إن الديناصور الجديد له فك رفيع، ويمكن أن يكون من سلالة جديدة.
وفي أواخر عام 2009، عثر علماء على ما يُعتقد أنه أقدم ديناصور عاش في منطقة شمال شرقي الصين قبل 125 مليون سنة، وهو من النوع صغير الحجم، الذي يزيد قليلاً على حجم جسم الإنسان.
العلماء الذين درسوا المستحاثة الجديدة، والتي توفي فيها الديناصور بعمر 5-6 سنوات حسب اعتقادهم، يظنون أن هذا الديناصور هو من أسلاف " تيرانصور ريكس."
ويبدو أن الديناصور الصغير، كان يتبع نفس طريقة الكبار في صيد فرائسه، وذلك باستخدام أرجله القوية، ورأسه الكبير، إضافة إلى أسنانه الحادة، كل ذلك كان يمكنه من اصطياد حتى الفريسة التي تكبره بالحجم.

العصر الترياسي
في بداية العصر الترياسي قبل 248 مليون سنة تقريبا، كان هناك إنقراض كبير، وقد كان هذا الإنقراض هو الأكبر، حوالي 95 % من كل الفصائل وحوالي 60 % من الأنواع قد تعرضت للموت من ضمنها العديد من الحياة البحرية. وكان إنقراض العصر البرمي Permian نتيجة عصر جليدي وإنفجارات بركانية أو تناقص في المناطق القارية أثناء فترة تشكيل قارة بانجيا Pangaea.
هذا الإنقراض الهائل وإعادة تنظيم القارة فتحا الطريق أمام إرتقاء الديناصورات والثدييات في العصور التي تلتها.
ولم يكن هناك ديناصورات في بداية العصر الترياسي، لكن كان هناك العديد من البرمائيات وبعض الزواحف. وأثناء بدايات وأوائل العصر كان المرجان وبعض الاشكال البحرية قد تعافت من إنقراض العصر البرمي Permian. وسيطرت النباتات ذات البذور على الأرض؛ وإزدهرت الصنوبريات في نصف الكرة الشمالي، والسراخس إزدهرت في النصف الجنوبي .
وخلال أواخر العصر الترياسي قبل 220 مليون سنة ظهرت الثدييات الحقيقية الأولى، ويعتقد بعض العلماء بأن الثدييات تطورت من مجموعة الزواحف شبه اللبونة المنقرضة. هذه الثدييات البدائية التي كانت صغيرة جدا ويعتقد بأنهم كانت ليلية.
ظهرت السلاحف والضفادع والسمندرات والسحالي والأفاعي، وبدأت الحشرات بالمرور بالتحول الكامل من اليرقة خلال الشرنقة إلى البلوغ، وفي البحار ظهرت الزواحف البحرية.
السراخس ذات البذور والسراخس المبكرة التي بدون بذور سيطروا على الأرض، ذو أوراق قاسية تشبه أوراق النخل وجذع خشبي ظهرت في أواخر العصر الكربوني، وكانت وفيرة خلال العصر الترياسي، في قارة لورسيا Laurasia سيطرت الصنوبريات والنباتات والسراخس والنباتات الاخرى ذوات البذور.
المناخ في العصر الترياسي كان حارا وجافأ مع تغير قوي في الفصول. تشكل القارة العملاقة Pangaea في بداية العصر الترياسي قبل 220 مليون سنة عمل على نقصان في حجم الشواطئ وشكل الجبال وجعل داخل القارة العملاقة جاف في تضاريس تشبه الصحراء، اما المناطق القطبية فقد كانت رطبة ومعتدلة.
حياة العصر الترياسي
في الفترة الوسطى من العصر الترياسي تطورت الديناصورات، وكانت الديناصورات الأولى صغيرة الحجم وذات بنية صغيرة نسبيا، في الغالب كانت بطول حوالي من ثلاثة إلى أربعة أمتار ونصف، ومنهم من كان من آكلات اللحوم ومنهم آكلات للنبات، وظهر الحيوان الثنائي الأقدام الرشيق والسريع جدا، وتوزعت بين القارات.
نهاية العصر الترياسي
إنتهت العصر الترياسي بإنقراض جماعي مصحوب بإنفجارات بركانية ضخمة قبل حوالي 208 إلى 213 مليون سنة، بدأت القارة العملاقة Pangaea بالتفكك. وإنقرض حوالي 35 % من الفصائل الحيوانية من ضمنهم البرمائيات وكل الزواحف البحرية تقريبا. أكثر الزواحف التي سيطرت خلال العصر البرمي وأوائل العصر الترياسي إنقرضت ماعدا الثدييات، كما أن أغلب الديناصورات البدائية إننقرضت أيضا، ولكن الديناصورات الأكثر تكيفا تطورت خلال العصر الجوراسي.

1 - إيرابتور Eoraptor
من أوائل الديناصورات، عاش أواخر العصر الترياسي قبل حوالي 228 مليون سنة.
ديناصور صغير الحجم يمشى على ساقين طويلتين، كان يبلغ طوله حوالي المتر تقريبا، وعظامه مجوفة وخفيفة وذو رأس طويل، في فكيه العشرات من الأسنان الحادة الصغيرة، ويداه بها خمسة أصابع ولكن إثنتان من تلك الأصابع كانتا صغيرتان جدا.
كان يمشى على ساقين وكان سريعا نسبيا، ديناصور آكل للحوم، وهو أيضا حيوان رمام يعتاش على فضلات الجثث.
وجدت متحجراته في الأرجنتين بأمريكا الجنوبية في حوض إيسجولاستو Ischigualasto Basin ، وهذه المنطقة كانت وادي نهر خلال أواخر العصر الترياسي لكنها الان هي أراضي جافة وصحراء قاحلة.

2 - ديلفوسورس Dilophosaurus
ثنائي الأقدام رشيق وسريع ويمشي على ساقين، آكل لحوم، عاش خلال أوائل العصر الجورواسي.
بلغ طوله حوالي ستة أمتار تقريبا، ووزنه حوالي ثلاثمائة إلى أربعمائة وخمسون كيلوجرام.
كان لديه تمثل العرف التاجي العظمي على رأسه على شكل نصف دائرة، ربما كانت تستخدم لعروض التزاوج ، كان لديه يدان قصيرتان بها ثلاثة أصابع، وسيقان قوية مع أربعة أصابع واحد منهم كان مخلبي الشكل، وكلا الأصابع اليد والقدم كان بهما مخالب، ورقبته مقوسة.
عاش قبل حوالي 201 إلى 189 مليون سنة، أثناء مراحل العصر الجوراسي المبكر وأواخر العصر الترياسي، ربما تنقل هذا الديناصور في مجموعات، حيث وجدت ثلاثة نماذج سوية في منطقة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية.
كان آكل للحوم، فكيه تتميز بحرية وطلاقة في الحركة والتي تساعد الحيوانات القاتلة بأسنانها القوية، كما انه كان يقتل بأستخدام ذرعيه وأرجله ذات المخالب، ومن المرجع أنه إقتات على الجثث.
مشى على ساقين عضليتين وكان سريع نسبيا، وقد ترك آثار تشبه حركة الطير على الأرض، وبعض آثاره المتحجرة كانت أثار لمخلبه الخلفي والذي قد يشير بأنه لربما كان يمشي في الماء في ذلك الوقت، طول ساقه كانت حوالي 165 سنتميتر، وكان طول الخطوة الواحدة حوالي 213 سنتيمتر ( وهذا ما وجد من أثار له).
إكتشفت متحجراته وكان الهيكل العظمي الأول في أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية في الأربعينات من القرن السابق. وهناك ثلاثة متحجرات أخرى وجدت في الولايات المتحدة الأمريكية في أريزونا أيضا وهناك أيضا نموذج آخر وجد في الصين.

3 - ليسوتوسورس Lesothosaurus
من أوائل الديناصورات، صغير الحجم، كانت حيوانات ذكية (بدراسة نسبة حجم الدماغ إلى وزن الجسم)، وعداء سريع جدا. يشبه السحلية، طوله حوالي المتر، وله أربعة أقدام، ولكنه يمشى على ساقين طويلين، وله يدان قصيرتان، وبكل قدم خمسة أصابع، وذيله مدبب وطويل، ذو رقبة مرنة ورأس صغير وقصير وعيون كبيرة.
كان آكل نبات، ذو أسنان حادة الصالحة لطحن ألياف النبات القاسية التي تأكلها، كانت أسنانه الأمامية مدببة وحادة والأسنان الجانبية تشبه السهم، لكن نهاية فكه السفلي بدون أسنان.
عاش في السهول الجافة والحارة التي هي الآن جنوب القارة الأفريقية، وتواجد في أواخر العصر الترياسي وأوائل العصر الجورواسي، تقريبا قبل 208 إلى 200 مليون سنة.
وجدت متحجراته في ليسوتو بجنوب أفريقيا، وقد وجد الكثير من الاسنان على مقربة من المتحجرات ولكنها كانت على عمق، ويعتقد العلماء بأنهم لربما أن تلك المتحجرات كانت قد ماتت خلال فترة سباتها تحت الأرض للهروب من أشهر السنة الحارة، وربما سقطت الأسنان الإضافية خلال فترة السبات هذه.
Created by Zinkdesign

4 - جيروتوركس Gerrothorax
حيوان برمائي ذو شكل دودي عاش أثناء الفترة المتأخرة من العصر الترياسي قبل أكثر من 200 مليون سنة.
بلغ طوله حوالي المتر، ذو جسم مسطّح، وله رأس قصيرة وعريضة، وعينان صغيرتان ومتقاربتان لبعضهم، الأطراف الخلفية غشائية وصغيرة مع ذيل صغير.
كان لديه ثلاثة أزواج من الخياشيم خلال كافة فترة حياته، لذا فقد تمكن من أن يعيش في الماء حتى ولو كان بالغا، ولونه غير معروف، كان آكلا للحوم وربما من المحتمل أنه أكل للأسماك .
وجدت متحجراته في السويد، عاش في الجداول والبحيرات.

5 - موسورس Mussaurus
من أوائل الديناصورات صغيرة الحجم ، الهياكل العظمية التي وجدت كانت لحيوانات ما زالت صغيرة السن، بلغ طولها حوالي من 18 إلى 37 سنتيمتر، وهي هياكل الديناصور الأصغر التي وجدت للآن، ويقدر طول الديناصور البالغ حوالي ثلاثة أمتار، ووزنه حوالي 120 كيلوجرام تقريبا، كان لديه رقبة طويلة وذيل طويل ورأس صغير مع فم طويل، وأيد كبيرة بها خمسة أصابع مع مخلب كبير في إبهامه ومخالب أصغر في الأصابع الأخرى، سيقانه الخلفية كانت أكبر من سيقانه الأمامية.
عاش قبل حوالي 215 مليون سنة، أثناء أواخر العصر الترياسي، في البيئة الجافة شبه الصحراوية التي هي الآن جنوب الأرجنتين بأمريكا الجنوبية.
وربما كان هذا الديناصور يتجمع في قطعان، وربما يكون من الحيوانات التي كانت تهاجر موسميا عبر المناطق القاحلة والجافة في اوربا خلال الفترات المتأخرة من العصر الترياسي لكن هذا غير مأكد.
ديناصور أكل للنباتات، ومن المحتمل أنه كان قادرا على الوقوف على سيقانه الخلفية لكي يرعى على النباتات الطويلة مثل الصنوبريات، أسنانه الحادة أعطته الفرصة لتمزيق الأوراق القاسية في النباتات، وربما إبتلع الأحجار الصغيرة جدا والحصوات للمساعدة على هضم الأوراق القاسية والمواد النباتية الأخرى التي يأكلها، وهذه الحصوات تساعد على طحن الغذاء في المعدة.
كونها بدائية فقد كانت ذو ذكاء أقل بين الديناصورات (بمقارنة حجم الدماغ بالنسبة إلى الوزن).
مشى على ساقين عضليتين، وكان قادرا على الجري على الأربع سيقان أيضا، كان لديه مخالب قصيرة على أطرافها الأمامية والخلفية، وأسنانها مصطحة وضعيفة، وتلك الدفاعات الضعيفة كانت غير فعالة ضد المفترسين الأكبر حجما، وكان دفاعه الأفضل هو الهرب.
إكتشفت أجزاء من متحجراته وجماجم وكذلك وجد البيض المتحجر أيضا، وهي ذات حجم حوالي البوصة الواحدة طويلا (حوالي 2.5 سنتيمتر) في منطقة سانتا كروز بالأرجنتين.

6 - ماسوسبوندليوس Massospondylus
ماسوسبوندليوس Massospondylus، آكل نباتات يبلغ طوله حوالي أربعة أمتار، ذو رقبة طويلة وذيل طويل جدا مع رأس صغير، وأسنانه كبيرة وتشبه الوتد، ويدين مع خمسة أصابع وإبهام مخلبي كبير.
وقد كان قادرا على إستعمال يده للامساك بالأضافة إلى المشى، سيقانه الخلفية كانت أكبر قليلا من سيقانها الأمامية، وقد كان ديناصور شائع جدا.
عاش حوالي في الفترة قبل 205 إلى 194 مليون سنة، أثناء اوائل العصر الجوراسي وأواخر العصر الترياسي.
آكل للنبات، إبتلع الأحجار والحصوات الصغيرة للمساعدة على هضم الأوراق القاسية وأية مواد نباتية أخرى التي يأكلها. الحصوات كانت تساعد على طحن الغذاء في المعدة.
كان يمشى على أربعة سيقان عضلية وكان سريع نسبيا، ولربما جرى على ساقين أيضا.
وجدت متحجراته في جنوب أفريقيا، الكثير من متحجراته وجدت في أفريقيا في ناميبيا وزمبابوي وجنوب أفريقيا وكذلك في أمريكا الشمالية.
بدراسة درجة ذكاء هذا الديناصور (مقارنة حجم الدماغ بالنسبة إلى الوزن) فقد كانت الأقل ذكاءا بين الديناصورات.

7 - بروجنوكيليس Proganochelys
من أقدم أنواع السلاحف، يعود تاريخ تواجدها خلال الفترة المتأخرة من العصر الترياسي، تطورت قبل حوالي 210 مليون سنة، قليلا قبل تطور الديناصورات والثدييات.
بلغ طوله حوالي 60 سنتيمتر، كان لديه صدفة، آكل لكلا من النباتات واللحوم، ولم يكن لديه أسنان، وفتحة أذنه كبيرة، ولديه أشواك وقائية في رقبتها التي لا يستطيع أن يسحبها للداخل للحماية كما أن من المحتمل أنه كان لا يستطيع أن يسحب أطرافه الأخرى إلى داخل الصدفه للحماية (مثل السلاحف اللاحقة). وكان لديه ذيل طويل نسبيا مجهّز بأشواك عظمية وذيل على شكل الهرواة.
عاش قرب البرك والمصادر الأخرى للماء، لكنه كان حيوان أرضي بالاساس وليس حيوان مائي.
وجدت متحجراته وجدت في ألمانيا وتايلند.

8 - بروكمبسوجناتوس Procompsognathus
من أوائل الديناصورات، وواحدا من أصغرهم حجما، بلغ طوله حوالي 120 سنتميتر، ووزنه لايتعدى الكيلوجرام الواحد، وإرتفاعه تقريبا 26 سنتيميتر، عاش خلال العصر الترياسي قبل حوالي 222 إلى 219 مليون سنة.
من آكلي اللحوم، كان يعتاش على الحيوانات الصغيرة مثل حشرات والثدييات الصغيرة والزواحف الأخرى.
ذو قدمين وسريع جدا في العدو، لديه سيقان خلفية طويلة، وذراعين قصيرتين، واليدان بهما مخالب كبيرة والتي كان يستعملها للإمساك بالفريسة، وفم طويل به العديد من الأسنان المدببة، وذيل مدبب وقوي.
وجدت متحجرات غير مكتملة في ألمانيا.

بحث: ديناصور "تي ركس" كان يأكل أقرانه
فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أضاف العلماء صفة مرعبة أخرى لسمات الديناصور المخيف "تايروناسور ريكس،" الضخم ذي الرأس الكبير، والذي كان يجوب أمريكا الشمالية منذ 66 مليون سنة، إذ اكتشف الباحثون أنه كان آكل لحوم.
فقد أظهرت دراسة نشرها الموقع الإلكتروني العلمي "بلوس ون" إن اكتشاف آثار أنياب "تي ريكس،" على أربع عينات من أقرانه من نفس النوع، يؤشر على أنه كان يأكل لحم الديناصورات الآخرى.
وقال الباحث المشارك في الدراسة غريغوري إريكسون من جامعة ولاية فلوريدا "إذا مات أي ديناصور فهذا يعني أنه تحول إلى وجبة غداء لديناصور آخر من نوع تي ريكس."
غير أن إريكسون وزملاءه لا يعرفون على وجه اليقين، ما إذا كان هذا الحيوان المفترس يقتل أشقائه ثم يأكلهم، أم أنه كان يقتات على جيف الموتى منهم، لكن هذا الخيار الأخير يبدو الأكثر إقناعا.
وقال الباحثون ، يمكن أن تترك أي الذين يعيشون أكلة اللحوم الأخرى في ذلك الوقت علامات عض في هذه الهياكل العظمية. انهم مصممون أيضا على نمط وطبيعة الحفر بقي من علامات عض أشار المهاجم كان من المرجح التغذية على الذبيحة.
وقال إريكسون إن تلك النتائج تضيف قطعة أحجية أخرى إلى الحياة الغامضة لديناصور "تي ريكس،" لافتا إلى أنه يأمل في أن تحفز تلك الاكتشافات المزيد من الأبحاث حول عادات وسلوكيات ذلك الوحش.
اكتشاف بقايا نوع جديد من الديناصورات بحجم الإنسان تقريباً
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وجد العلماء مستحاثات لديناصور صغير الحجم شمال شرق الصين، يعتقد أنه عاش في تلك المنطقة قبل 125 مليون سنة، ورغم صغر حجمه إلا أنه كان يملك أسناناً حادة وأرجلاً قوية وأذرعاً قصيرة.
وعاش الديناصور الذي اتفق على تسميته رابتوريكس، قبل حوالي 60 مليون عام، قبل ظهور الديناصور T-rex، وكان حجمه أكبر بقليل من حجم الإنسان، وفق العلماء، وسيتم الإعلان عن الاكتشاف الجمعة في دورية "العلوم".
وتتشابه الديناصورات الصغيرة في شكلها وتخصص أعضائها مع "تيرانصور ريكس"، لكن الفرق الواضح هو حجم الديناصورين.
وعن هذا الاكتشاف يقول عالم الطبيعيات في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، ستيفن بروسات: "الشيء الأكثر أهمية في الاكتشاف الجديد أنه لم يكن متوقعاً، لقد أصبح من الصعب جداً العثور على مستحاثات كهذه، وهذا سيأخذنا إلى منحى جديد."
العلماء الذين درسوا المستحاثة الجديدة، والتي توفي فيها الديناصور بعمر 5-6 سنوات حسب اعتقادهم، يظنون أن هذا الديناصور هو من أسلاف " تيرانصور ريكس".
ويرى عالم الطبيعيات في جامعة شيكاغو، بول سيرينو أن "هذا الاكتشاف يعد نقطة محورية في تاريخ مجموعة الديناصورات التي يمثلها، والمفاجئة أن هذه المجموعة جاءت من هذه الديناصورات الصغيرة."
واستناداً إلى أشكال الديناصورات الشبيهة للديناصور الجديد رابتوريكس، يتوقع العلماء أن حجم ديناصور بالغ من نوع رابتوريكس يبلغ طوله تسعة أقدام، ويزن 143 باوند.
وبالمقابل، فإن تيرانصور ريكس التي يعتقد أنها جاءت من رابتوريكس، وانقرضت قبل حوالي 65 مليون عام، كانت التقوعات تشير إلى أنها تزن خمسة أطنان على الأقل.
ويبدو أن الديناصور الصغير، كان يتبع نفس طريقة الكبار في صيد فرائسه، وذلك باستخدام أرجله القوية، ورأسه الكبير، إضافة إلى أسنانه الحديدة، كل ذلك كان يمكنه من اصطياد حتى الفريسة التي تكبره بالحجم.
وعندما وجدت المستحاثات في الصين، تم تهريبها للولايات المتحدة، واشتراها احد هواة جمع الآثار وقام بالتبرع بها للأبحاث العلمية.
اكتشاف بقايا ثعبان ضخم كان يفترس الديناصورات
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اكتشف علماء بقايا أحفورية لثعبان هائل الحجم، عاش على الأرض قبل 67 مليون سنة مضت، وكان يقتات على صغار الديناصورات.
وعثر على الهيكل العظمي للثعبان الذي أطلق عليه "ساناجيه إنديكوس" في عش ديناصورات، من فصيلة، "سوروبود" Sauropod، أكبر الحيوانات التي مشت على الأرض على الإطلاق، بالقرب من "كوجرات" غربي الهند.
وفي غابر العصور، عرفت المنطقة بكونها منطقة أعشاش للديناصورات من فصيلة "سوروبود،" التي تعرف باسم "تيتانصور."
وقال عالم الطبيعيات، جيسون هيد، من جامعة تورنتو في ميسيسوغا. "المئات أو الآلاف من أطفال التيتانصور العزل ربما دعمت النظام الإيكولوجي للحيوانات المفترسة خلال موسم الفقس."
وتشير الدراسة، التي نشرت في دورية المكتبة العامة للعلوم، إلى أول أدلة مباشرة على سلوك التغذية عند الثعابين البدائية المتحجرة.
ويصل ارتفاع التيتانصور إلى نحو 60 قدماً، ويصل وزنه إلى 100 طن، فيما لا يتعدى حجمه بعد الفقس 18 بوصة، مما جعله فريسة سهلة للثعابين الضخمة.
وقال الدكتور دانانجاي ماهوابي من هيئة المساحة الجيولوجية في الهند، الذي اكتشف الحفرية تعليقا على الدافع وراء ما قام به: "إنه هذا التشوق لاكتشاف مثل هذه اللحظة المتجمدة في الوقت المناسب."
ولفت عالم الطبيعيات في جامعة ميتشيغان، جيف ويلسون إلى أن الأبحاث الأخيرة تشير إلى الديناصورات كانت تنمو سريعاً، بحيث تبلغ ثلاثة أرباع حجمها عند البلوغ في سن المراهقة، وأن متوسط عمرها تفاوت بين 30 إلى 40 عاماً.
ويذكر أن فريقاً من الخبراء في جامعة ميتشيغان وجامعة تورونتو قاموا بدراسة الحفرية التي تم العثور عليها قبل أكثر من عقدين.
وكان قد عثر على بقايا الثعبان لأول مرة في الهند في عام 1987 ولكن لم يتمكن العلماء الامريكيون من ملاحظة وجوده بين بقايا الديناصورات حتى عام 2001.
ويعتقد الباحثون الآن أن الثعبان كان يهاجم الديناصورات الصغيرة التي كان تفقس لتوها من البيض.
ويذكر أن معظم الثعابين الحديثة قادرة على ابتلاع فرائس كبيرة الحجم وذلك بفضل جمجمتها المتحركة وفكها المرن، على خلاف أسلافها التي عاشت قبل 98 مليون سنة مضت.
وشرح ويلسون أسباب تمكن تلك الثعابين من التهام فرائس كبرى كالديناصورات قائلاً إن السبب لا يعود إلى كبر حجم فمها كبير، كما هي حال الثعابين حالياً، بل إلى كبر حجم جسدها.

ديناصورات كان لها ريش أحمر وبني
علماء: ديناصورات كان لها ريش أحمر وبني
لندن، بريطانيا (CNN) -- كشفت مجموعة من العلماء عن دليل جديد يثبت الألوان التي تميزت بها بعض الديناصورات قبل ملايين السنين، وهي درجات اللونين الأحمر والبني.
وأثبتت هذه الأدلة أن الريش كان جزءا من أجساد الديناصورات قبل أن تستخدمها الطيور في الطيران.
عالمتان: الديناصورات لم تنقرض بسبب كويكب
واستخدم العلماء، الصينيون والبريطانيون، في هذا الاكتشاف تكنولوجيا "الإلكترون المجهري" لتحليل الغشاء الخارجي لأحافير الديناصور، وبالتحديد ديناصوري "سينوساوروتيريكس" و "سينورنيثوسوروس، والتي تم اكتشافها في أكتوبر/تشرين الأول 2009 في شمال الصين.
وفي هذا الموقع، عثر العلماء على 20 أحفورة تعود لأكثر من 160 مليون عام.
وفي بداية يناير/كانون الثاني الحالي، عثرت مجموعة أخرى من العلماء على أقدم طبعة لقدم تعود لكائن يمضي على أربعة أقدام، ويعتقد أن هذه الآثار تعود إلى نحو 395 مليون عام.
يقول باتريك أور، أحد المشاركين في المشروع: "هذا هو أول دليل يثبت درجات الألوان الحقيقية للديناصورات قبل ملايين السنين."
وكانت تقارير سابقة قد أظهرت علاقة بين الديناصورات المجنحة من جهة، والنعام والدجاج من جهة أخرى
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2852
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى