* رحمة وبيت الاحلام- منزل قتيبة المسكون-العالم الاخر-وضاع الحلم

اذهب الى الأسفل

* رحمة وبيت الاحلام- منزل قتيبة المسكون-العالم الاخر-وضاع الحلم

مُساهمة  طارق فتحي في الجمعة أغسطس 03, 2018 12:32 am


رحمه وبيت الاحلام
طارق فتحي
كانت الفرحه تشرق من عيناها وتلك الابتسامهالجميله ترتسم على شفتاها المتعبة.
لاتصدق نفسها هي تنتقل لبيت لطالما حلمت به تحيطه اشجار خضراء تغرد فوقها عصافير الصباح ويتوسط مدخله ممر طويل واهم من ذلك اجره لايصدق نسبة لهذه المواصفات .
بدأت رحمه بنقل اثاثها الذي وبخه الزمان واعتراه الرقي والفخامة
بذلت مجهود كبير اكبر من طاقتها وطاقة اولادها الاربعة حتى يكتمل بيت الاحلام وينعموا بالراحة
مضت ايام وايام كانت رحمه تطهو في مطبخها الهادئ وبجانبها طفلتيها اللذان يبلغان من العمر زين ثلاث سنوات وزينه اربع سنوات وابنها البكر احمد تسع سنوات رحمه تحرك القدر بيدها المشققهكارض قاحله وتسرح بعالمها فجأه افاقت من سبات احلامها على صرخات ابنتها الصغيرة اين هي انها تحت طاولة الطعام نزلت رحمه وامتدت يداها لتلفح بين ذراعيها ابنتها الخائفة
مابك حبيبتي لماذا صرختي
ماما هناك قطه تحت الطاولة
اين هي
انها تحت سوداء ماما خائفة .. خائفة انا ياماما
نزلت الام لترى مايوجد تحت لم تجد شيئا فهدئة من خوف ابنتها
بعد عدة ايام افاقت رحمه مبكرا انه موعد استيقاظ ابنائها انهت واجباتها تجاههم ولوحت لهم مودعه
وكان الالم والتعب واضح على جسمها الهزيل ذهبت لكي ترتاح في سريرها ولكن التعب كان شديدا فدخلت في غيبوبة النوم الطويل .افاقت على صوت شجار بين ابنها الكبير يلعن ويسب ويشتم ماهذا لااسمع إلا صراخه ذهبت مسرعة لتجده طريح الارض مابك على من تصرخ ؟
كان هناك لص ياامي يحاول النظر إليك وانت نائمه رايته فامسكت به وضربته ولكني لم استطيع تحمل قوة ضربته وفر هاربا،،
ولكني لم اسمع صوت احد يا احمد سواك تشتم وتلعن ،! لا يا امي اقسم انها الحقيقة، احتارت رحمه في الامر .ماذا يحصل يجب ان ارقي بيتي واحميه بالقرأن الكريم من كل لص، بدأت في الصباح اياتالقرأن تتعالى في ارجاء بيتها ومر يوم ويومان وهي ملتزمة بايات الرقية .دخلت غرفتها وهي تكمل اعمالها المنزلية اخذشي يشد بها يمسك بها بقوه ولكن لااحد معها في البيت حاولت الخروج من الغرفة ولكنها كانت ساكنه عاجزه عن الحراك وهي تشعر بلمسات غريبه موحشة تلتف حول قدميها .صوت خافت وكأنه ضميرها يقول لها اخرجي من هذا البيت اخرجي وإلا اذيتك واولادك انت السبب انت السبب وتحررت من سكونها راكضة الى خارج الغرفة ادركت حينها ان البيت فيه شيئ ما ،اخبرت زوجها واخوانها واخاها الشيخ فجاء مساءا ليقرا القران ويرقي البيت من الشياطين والجن دخل من ذاك الممر وعلى جوانبه اشجار كثيفه تلتف حول بعضها
كيفكانتييااختي؟الحمدلله على كل شي .بدا اخاها بالقرأة والمكان يعمه السكون والهدوء انهى قرأته وانصرف مودعا.
في منتصف الليل تماما افاقت العائلة على صراخ عالي جدا نهضوا جميعا وتبعوا الصوت ياللهول انه ولدي مابك ؟ جسمه اشبه بضربات كهربائية تنفضه من كل جزء ويتعالى صراخه انهم يضربوني أه اه ياارجلي اخ يا امي .الام فزعه والاب يكاد يشل من صدمته .لايريدوك ياامي في هذه الغرفة انها مليئةباطفالهم هنا يسكن ماردهم الكبير.

ردت الام عليه بشجاعة لم تعدها من قبل انا لن اخاف منهم ان الله معي وقبل ان تكمل حديثها تغيرت ملامح ابنها بدأت عيناه بالاحمرار والجحوض وسكن جسمه من هزاته ونضر اليها بغضب شديد وقال:انتلاتخافينناساحرقك واعذب ابناءك ان لم تغادروا هذا البيت. قالت:نعملااخشاكموبدات بترتيل القران فعاد ابنها يرتجف ويرتجف وهو يصيح باعلى صوت انهم يضربوني امي امي والام مستمرةبالقرأة والولد تزيد الامه وصيحاته حتى اصبح لا يستطيع الا البكاء توقفت الام وقالت بني اسند نفسك على كتفي ولنخرج من الغرفة رد بصوت متعب :لا استطيع لقد جعلوني مقعدا لا استطيع تحريك قدماي ،تبلدت الام بدهشة الجواب قالت:حاول بني
قال بدموع غسلت جسده لا اقوى يا امي،خرجت الام من الغرفة واجرت مكالمه مع اخاها وعلى الفور جاء وبدأ بقرأة القران والابن عاد يصرخ ويبكي ضل على هذا الحال ساعتين وبعدها, نهض ابنها وخرجوا جميعا من تلك الغرفه وقال لها لايجب ان نبقى في هذا المكان ياامي وخصوصا انت لايرغبون فيك هنا فما كان من الام إلا ان هزت راسها بالموافقة .
في صباح اليوم التالي حزموا امتعتهم واخرجوا ماكانوا قد نقلوه بجهد في هذا المنزل وصعدوا الحافلة لملمت رحمه خيبت املها وحلمها الممزق ومسحت بيدها دمعة الحزن والقهر وصعدت المركبة دون ان تلتفت ورأها وتلقي على بيتها نظرة الوداع .



المنزل المسكون 1
طارق فتحي
في شتاء عام 1970 انتقلت عائلة قتيبه إلى منزل ريفي يقع وسط مزرعة كبيرة في ضواحي بغداد العاصمة العراقية . كانت العائلة تتكون من الأب والأم وبناتهم الخمسة .الجميع سعداء بالمنزل الجديد لأنه رخيص الثمن وواسع يحتوي على العديد من الغرف , كان بيتا مثاليا لعائلة لديها خمسة اطفال ايضا .
لهفة الزوجين قتيبة لشراء المنزل جعلتهما يتغاضيان عن أمر مهم , وهو السؤال عن تاريخه , كان من الواضح لهما بأنه منزل قديم جدا , لكنهما لم يهتما بمعرفة أي شيء عن حياة اربعة أجيال من الناس ولدت وماتت هنا على مدار قرن من الزمان . في الواقع كان للمنزل تاريخ مأساوي طويل , فسجل الوفيات في بلدية بغداد تتحدث عن خمسة حالات انتحار على الأقل , وعدة جرائم قتل , منها اغتصاب وقتل طفلة في الحادية عشر من عمرها . وقتل سبعة جنود ودفنهم بالجدار في العهد العثماني .
إضافة للعشرات من حالات الوفيات الأخرى لأسباب شتى . بسبب هذا التاريخ الحزين تداول سكان المنطقة العديد من الأساطير والقصص عن المنزل . أشهرها تلك التي تتحدث عن خديجة , امرأة ولدت في بغداد عام 1912 ثم تزوجت في سن الثلاثين من مالك المنزل . كانت غريبة الأطوار , يقال بأنها ساحرة , قتلت ابنها وقدمته كقربان للشيطان .
في الحقيقة هذه لم تكن مجرد أسطورة , فالسجلات الرسمية تبين بأن أحد أطفالها مات فعلا في سن الرابعة , وبفحص جثته تبين بأنه مات بسبب إبرة حياكة طويلة غرزت أسفل جمجمته . فجرى اتهام خديجة بقتله , لكن المحكمة لم تجد دليلا قاطعا يدينها فأطلقت سراحها. بالرغم من براءة خديجة فقد صار الناس يتحاشونها , فبقيت وحيدة في منزلها لسنوات طويلة .
تتضارب القصص حول مصيرها , البعض يقول أنها انتحرت شنقا بعد أن قتلت جميع أطفالها , وبأنها ألقت لعنة سوداء على كل من يسكن منزلها ويمتلك أرضها من بعدها . ويقال بأن جسدها تحول إلى صخرة سوداء حالما غادرتها الروح . أما السجلات الرسمية فتؤكد بأنها ماتت لأسباب طبيعية بعد أن أصيبت بالشلل في أواخر أيامها . وقبرها موجود في البلدة .

المنزل المسكون 2
طارق فتحي
بعد موت الساحرة ظهرت إشاعات كثيرة حول المنزل , فالكثير ممن سكنوا فيه على مدار قرن من الزمان تحدثوا عن أمور غريبة تقع داخله , وأغلبهم لم يمكثوا فيه طويلا , سرعان ما كانوا يبيعونه بأبخس الأثمان ويغادرون . المالك الأخير سلم مفتاح المنزل لقتيبة ونصحهم قائلا : “لا تطفئوا الأنوار في الليل” !. وهي نصيحة لم يفهم قتيبة معناها إلا في وقت لاحق .
منذ يومهم الأول في المنزل أطل الرعب لهم برأسه , حينما كانت العائلة مشغولة بتفريغ أغراضها وإدخالها للمنزل كان هناك رجل غريب يقف عند الباب , ثلاثة من بنات العائلة شاهدنه بوضوح وحسبن بأنه حمال , لكن لم يكن يفعل شيء سوى المراقبة وبقي في مكانه حتى بعد أن رحل جميع الحمالين ثم تبخر فجأة عندما حاولت إحدى البنات التحدث معه ! ..
يا له من استقبال رائع ! ..
الأيام التالية للعائلة في المنزل شهدت المزيد من الغرائب .. أبواب وشبابيك تفتح وتغلق من تلقاء نفسها , ساعات تتوقف عن العمل في وقت واحد , صور لوحات مؤطرة بشكل مذهل تتساقط عن الجدار من دون أن يمسها احد , كراسي وأثاث تحلق في الهواء ! .. غرباء مجهولين يظهرون ويختفون فجأة .. رجل يظهر في حجرة الجلوس مبتسما على الدوام! . رجل آخر يظهر مع صبي وكلب كأنهم ذاهبون لرحلة صيد . سيدة تفوح منها رائحة الفواكه تأتي في بعض الليالي لتقبل البنات وتتمنى لهن نوما هانئا! . امرأة تظهر وهي تحمل رضيعا ميتا , لكنها لم تكن حزينة , بل تبدو شاردة , كأنها مجنونة .
بنت صغيرة تظهر في البهو وهي تبكي بحرقة تتلفت كثيرا كأن أحد ما يطاردها, ثم تركض نحو الباب وتختفي . طفل صغير لديه جرح غائر على رقبته يظهر ليلعب مع البنت الصغرى للعائلة . أما أكثر الأماكن رعباً في المنزل فهو القبو , كان كئيبا موحشا , فيه أغراض قديمة , شديد البرودة حتى في فصل الصيف . يسمونه “بيت الأشباح” ويتحاشون النزول إليه قدر الإمكان .
المنزل كان يعج بالأشباح من كل صنف ولون , معظمها مسالما لا يسبب الأذى , لكن بعضها كان شريرا وناقما يترافق ظهوره مع رائحة نتنة تشبه رائحة اللحم المتعفن . شبح العجوز هو أكثر تلك الأشباح الشريرة إثارة للرعب . تلك العجوز كانت مخيفة , يتدلى رأسها على كتفها كأنها مصابة بالشلل , وجهها مجعد ومتآكل كأنه خلية نحل قديمة , عيناها مرعبتان وشفتاها نحيلتان تكشفان عن أسنان سوداء منخورة , تسير من دون أقدام! .. كأنها تطفو فوق غيمة صغيرة من الضباب بمنتهى الخبث ,
حاولت إغواء قتيبة عدة مرات عندما كان ينزل القبو لتفحص أنابيب المياه , تعتبر نفسها سيدة المنزل , ولهذا الاعتبار كانت تكره الام بشدة ترى فيها منافسة لها ظهرت لها في مخدعها عدة مرات وهددتها بأن تترك المنزل وإلا ستذيقها مر العذاب .



المنزل المسكون 3
طارق فتحي
في أحد الأيام بينما كانت الام تستريح على كرسي في غرفة الجلوس شعرت بوخزه مؤلمة في ساقها , في البداية ظنت بأن نحلة قرصتها , لكن عند معاينتها ساقها لاحظت وجود جرح غائر على شكل دائرة صغيرة .. كأن أحدا ما قد غرز إبرة في ساقها .. إبرة حياكة طويلة ! . ثم ظهرت العجوز لإحدى بنات العائلة وطلبت منها أن تأتي معها إلى القبو , لكن الفتاة شعرت بالرعب وفرت هاربة ,
مرة أخرى ظهرت للبنات في حجرتهن بالطابق العلوي وأرعبتهن . أصبحت الام تصاب بنوبات صرع غريبة يتغير صوتها خلاله امست تحاول أن تؤذي بناتها , كانت النوبة تستمر لفترة قصيرة قبل أن تستعيد حالتها الطبيعية , لكن العجيب هو أنها كانت تنسى كل ما يحدث معها خلال النوبة.

هذه النوبات المفزعة دفعت العائلة للاتصال بالزوجين طلال طلبا للمساعدة . فسارعا لتلبية النداء , وفور وصولهما للمنزل أحست المرأة بوجود قوة شريرة خفية , وتيقنت بأن تلك القوة الخبيثة تحاول التلبس بجسد الام , لكنها لم تكن قد تمكنت من الجسد بصورة كاملة , ولهذا كانت نوبات المس لا تدوم سوى فترة قصيرة .
أستنتج الزوجان طلال سريعا بأن تلك القوة الشريرة لم تكن روح الساحرة خديجة , فالأشباح لا تتلبس أجساد البشر , لكن الجن يفعلون . أدرك الزوجان بأن عليهم القيام برد فعل سريع لمنع الجني من التلبس بجسد الام بشكل كامل , لأنه قد يدفعها للانتحار أو لقتل بناتها . ولأن الأمر لا يتحمل التأخير فقد أجرى طلال طقوس طرد الشياطين بنفسه من دون انتظار وصول رجل الدين العجوز , وخلال تلك الطقوس حدثت أمور رهيبة , فقد تغير صوت الام وشكلها , أصبحت فائقة القوة لم يستطيعوا السيطرة عليها إلا بصعوبة كبيرة , حلق جسدها عدة مرات في الهواء أمام أنظار الجميع قبل أن تسقط وتفقد الوعي .
الزوجان طلال تمكنا من تخليص الام من المس الشيطاني , لكنهما لم يستطيعا تخليص المنزل من أشباحه الكثيرة . عاش فتيبة في المنزل عشرة أعوام أخرى قبل أن يبيعوه وينتقلون لمنزل آخر.
أين الحقيقة ؟
للإجابة على هذا السؤال يجب أن نتذكر أولا بأنه لا توجد قصة في العالم تخلو من مشككين , اليوم نحن نرى أخبارا مصورة على التلفاز ثم نسمع عشرات المحللين يعلقون عليها , كل معلق منهم يعطي رأيا مغايرا للآخر .. فإذا كان الناس يختلفون في الأمور المرئية والواضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار فما بالك باختلافهم في الأمور الغيبية والغير مرئية ؟ .. وعليه فأن قصص وحكايات الزوجين قتيبة لم تنجوا من التشكيك والتجريح , فالبعض لا يرى فيهما سوى زوج من الدجالين البارعين جدا في تأليف القصص المرعبة من اجل كسب الشهرة والمال.




العالم الاخر
طارق فتحي
صفية طالبة جامعية في العشرين من عمرها ضامرة الجسد قصيرة القامة نحيفة بشكل لا يصدق مطرقة الرأس دوماً تسير على استحياء من جميع الطلبة . كثيرا ما كانت تسألني حول بعض المناهج الدراسية في كلية الادارة والاقتصاد الجامعة المستنصرية للدراسات المسائية .
تطورت صداقتنا معاً بشكل ملفت للنظر من جميع الزملاء وبما اننا كنا في الصف الاول من دراستنا الجامعية فلم تكن ملامحنا واضحة لدى الجميع حيث العزلة والاختلاط كانا يسيطران على جميع تحركاتنا والكل كان يحذر من الكل في الاقوال والافعال الا ما ندر . في النصف الثاني من العام نفسه اخذت ابوح لصفية عن عشقي وحبي العظيم للمخطوطات العربية القديمة لما تحوية من علوم شتى صيغة باسلوب روحاني لطيف واخبرتها اني جاد في كشف الحقائق عن العلوم العربية القديمة ووضعها تحت المجهر لكشف خفاياها وفك طلاسمها وان الامر يستهويني كثيراً .
تنحت صفية جانبا مبتعدة عن جموع الطلبة فتبعتها لاتبين الامر فاذا بها تسرني بشيء مرعب ومخيف من انها ترى اشخاص فى عقلها تعرف قصصهم وبعض ما يتعلق بهم من تفاصيل حياتهم فعندما يحدث لهم شئ سواء سعيد او حزين تفرح وتحزن معهم وقد بدأ ذلك مع هذه الفتاه منذ طفولتها وهذا الشئ مستمر معها إلى يومنا هذا وهى لا تستطيع التحكم في ذلك الشعور او حتى تقوم بإيقافه و هذا يزعجها جدا فى حياتها فهى لا تستطيع ان تتابع محاضرتها او الاهم ان تخشع فى صلاتها وكأنها تعيش حياتهم وتحكى قصصهم الى نفسها وهى على هذه الحالة دائما وباستمرار حيث يبدو كأنها فى عالم لا تعرفه عالم اخر بعيد عن عالمها الطبيعى .
تأتي اليها تصورات لغرف نومهم ووجوههم او حتى منازلهم وكأنها تعيش حياتهم كما اخبرتكم من قبل فهم اناس كثيرون وبعدة اعمار حيث هناك منهم المراهقين والكبار والاطفال والعجائز ومنهم المتزوج والأعزب وهم بمهن مختلفة عن بعضهم وتوجد بينهم علاقات قرابه وفى كل مرحله من عمر تلك الفتاة يكثر هؤلاء الاشخاص او يقلوا وهذا فى كل مرحله عمريه وعندها تتأثر مشاعرها .
بدأ هذا الأمر مع صفية وهى فى الثامنة من عمرها حينما مرضت بشدة و قد أصابتها الحمى و الرعشة و البرودة الشديدة و منذ ذلك اليوم اصبح يحدث لها ما يحدث وهى لا تعرف حتى الان اذا كان هذا مرض نفسى او مس أو أذى من قرينها .




وضاع الحلم يا ولدي
طارق فتحي
ولدالبطلاحسانفىالعام 1946 فىاحد قرى العراق الشمالية،عاشحياةفقيرةللغايةمعزوجته الشابة الجميلة من نفس محيط قريته كان حلمه ان يصبح احد ابطال الرياضة في بلده فانكب منذ نعومة اضفاره على العمل الجاد والرصين لتحقيق حلمه ،بمساندةزوجته،ليفوزببطولةالقطرلفنونالقتال.
كنامعًامنذ الطفولة والصبا سنواتعشناها فىشمالنا الحبيب ،كان يهوى رياضة المصارعة ويجيد فنون القتال بينما كنت امارس رياضة الجمناستيك فازت مدرستنا الابتدائية في مهرجان المدارس التي كانت تقام سنويا من على ملعب ساحة الكشافة في بغداد
علىالرغممنعدموجودالمال الكافي لحسان لمتابعة اهتماماته في الرياضة وانشغاله بالكلية في التدريبات الطويلة والعنيفة احيانا ترك الدراسة في مرحلة مبكرة وتزوج كما اسلفت وهو في سن الصبا تقريبا ،كانتزوجتهتذهبالىالعملوتوفرلىالطعاموالمكملاتالغذائية،بعدماكانتتحرمنفسهامنشراءالثياب،لتوفرالمالالكافي،حتىأصبحالبطلاحساناحداهمابطاللعبة فنونالقتال.
عاش علىإعاناتوجوه الخير من بلدته التىلا تتجاوزبضعة من الدنانير،لتقومزوجتهباستغلالهابالطريقةالأمثل،حتىتكفياحتياجاتهـولاتشعره بالحرج،ليتفرغللتدريبوتحقيق حلم حياته.
استطاع احسان السفر الى المانيا ومن هناك اطلع على عالم فنون القتال والتدريب على جميع انواع فنون المصارعة الحرة وغيرها حتى بز اقرانه في احداها في ما يسمى بمصارعة القفص الدموي . ومن هذا القفص انطلق احسان الى العالمية بعد جهد جهيد ومثابرة عظيمة واصرار رهيب بالفوز وكان له ما اراد.
بعدماوصلاحسان وطبعا تحت اسم مستعار إلىالعالميةوأصبحمنالأثرياء،حرصعلىتوفيرحياةالرفاهيةوالرغدلزوجتهالشابة الجميلة ابنة قريته لاقصىدرجات الحب والوفاء
وعندسؤالهدومًالماذالاتهزمكانتإجابته “اسألوهاهى،فهىتعيشبداخلي،لا يمكنهزيمةاثنينمعًا”
عاد احسان الى وطنه العراق ليستشهد في الحرب العراقية الايرانية في العام 1982 .
وضاع العمر والحلم يا ولدي .

avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2852
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى