* بحث علمي: معجزة السبع المثاني 3

اذهب الى الأسفل

* بحث علمي: معجزة السبع المثاني 3

مُساهمة  طارق فتحي في الإثنين مايو 08, 2017 6:06 am

إعجـاز فواصـل الفـاتحة
سورة الفاتحة (7) آيات, كل آية خُتمت بكلمة محددة فيكون لدينا (7)كلمات, فهل من نظام خاص بهذه الكلمات؟
لنكتب هذه الكلمات السبع (والتي تفصل بين الآيات), وتحت كل كلمة عدد حروفها كما رسمت في القرآن الكريم:
الرحيم العلمين الرحيم الدين نستعين المستقيم الضالين
6 7 6 5 6 8 7
إن العدد الذي يمثل أحرف هذه الكلمات السبع هو: (7865676), عدد مكون من (7) مراتب, وينقسم على (7):
7865676= 7× 1123668
والناتج أيضا يقبل القسمة على (7):
1123668 = 7 × 160524
والناتج أيضا يقبل القسمة على (7):
160524= 7 × 22932
والناتج يقبل القسمة على (7) كذلك:
22932 = 7 × 3276
والناتج يقبل القسمة على (7) لمرة الخامسة:
3276=7× 468
نحن إذن أمام خمس عمليات قسمة على (7), والناتج دائما هو عدد صحيح. ولكن ماذا عن الناتج النهائي (468)؟ هذا العدد له خمس مركبات أولية فهو يساوي:
468= 2 × 2 ×3 × 3 × 13
هذه الأعداد الخمسة عندما نقوم بصفِّها نجد عددا من مضاعفات الرقم 7 ومجموع أرقامه (14=7×2):
133322= 7 × 19046
حتى ناتج القسمة على سبعة جاء بنظام يقوم على الرقم سبعة‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!!
يمكن إعادة كتابة العدد الذي يمثل فواصل سورة الفاتحة على الشكل الآتي:
7865676= 7 × 7 × 7 × 7 × 7 × 2 × 2 × 3 × 3 × 13
والعجيب أن مجموع أرقام هذا العدد المكون من 11 مرتبة، أي أن مجموع أرقام العدد: (13332277777) هو:
7+7+7+7+7+2+2+3+3+3+1= 49= 7 × 7
13332277777= 7 × 1904611111
إذن العدد المكون من (7) مراتب, والذي يمثل فواصل الفاتحة يقبل القسمة على (7) خمس مرات, وحتى مركباته العشرة عندما نصفّها نجد عددا يقبل القسمة على (7) ومجموع أرقامه (7×7)!!! هل جاءت هذه النتيجة المذهلة عن طريق المصادفة؟
هـل من مزيـد . . . ؟
كما قلنا القاعدة التي يجب علينا تذكرها دائمًا أثناء تدبّر القرآن, أن عجائبه لا تنقضي مهما بحثنا. رأينا في الفقرة السابقة النظام المذهل لنهايات سورة الفاتحة, وهذه الكلمات السبع, لكل كلمة منها عدد من الأحرف, منها ما تكرر ومنها ما لم يتكرر, فهل من معجزة في نظام التكرار هذا؟
لنكتب فواصل سور الفاتحة وتحت كل كلمة رقما يمثل عدد الأحرف غير المكررة (أي الأحرف الأبجدية التي تركبت منها كل كلمة):
الرحيم العلمين الرحيم الدين نستعين المستقيم الضالين
6 6 6 5 5 7 5
من جديد نجد العدد الذي يمثل أحرف فواصل الفاتحة عدا المكرر منها هو: (5755666) هذا العدد يقبل القسمة على (7) بالاتجاهين:
1) العدد: 5755666 = 7 × 822238
2) مقلوبه: 6665575 = 7 × 952225
وبالنتيجة نجد أن الأحرف المكررة في كل كلمة من هذه الكلمات السبع تشكل النظام الرقمي ذاته, لنرى:
الرحيم العلمين الرحيم الدين نستعين المستقيم الضالين
0 1 0 0 1 1 2
يظهر العدد (2110010) ليقبل القسمة على (7) من جديد:
2110010 = 7 × 301430
من هذه الحقائق الرقمية ربما ندرك الحكمة من كتابة كلمات القرآن بهذا الشكل, فكلمة (العلمين) كتبت في القرآن من دون ألف ولو كتبت بالألف لاختل هذا البناء المُحكم! وهذا يعني أن جميع الأرقام ستختلف, فانظر إلى هذا الإعجاز الربَّاني, حرف واحد لو تغَّير سيؤدي إلى خلل كبير في النظام, فكيف لو تغير القرآن كله؟ فهل يبقى من هذا النظام شيء؟ لذلك يمكن القول: إن لغة الأرقام هي التي حفِظ الله بها كتابه, فلو أصاب هذا الكتاب أي تحريف لانهار البناء الرقمي القرآني.
فـي كـل نقـطة معـجزة !
حتى تنقيط أحرف القرآن جاء برعاية وحفظ الله تعالى, فالكتاب كتابه وهو يفعل ما يشاء، وهذا دليل قوي على أن الخالق سبحانه وتعالى لا يسمح لأحدٍ أبدًا أن يضيف شيئاً لكتابه إلا بما يشاء ويرضى.
إذا قمنا بإحصاء عدد النقط في سورة الفاتحة فربما نذهل عندما نعلم بأن العدد هو (56 = 7 × Cool نقطة, ولكن المذهل فعلاً الطريقة التي توزعت بها هذه النقاط على نهايات الآيات. لنكتب فواصل سورة الفاتحة وتحت كل كلمة عدد النقاط فيها:
الرحيم العلمين الرحيم الدين نستعين المستقيم الضالين
2 3 2 3 6 6 4
والعدد (4663232) يقبل القسمة على (7) بالاتجاهين:
1) العدد: 4663232 = 7 × 7 × 95168
2) مقلوبه: 2323664 = 7 × 331952
ناتجا القسمة يشكلان عددًا ينقسم على (7) أيضًا:
95168 331952 = 7 × 4742185024
نلاحظ أن هنالك أحرفًا ذات نقطة واحدة, وأحرفًا ذات نقطتين, ويمكن أن نشكل الجدول الآتي عن عدد النقط في سورة الفاتحة كاملة:
عدد النقط 1 2
عدد الأحرف 20 18
إذن لدينا في سورة الفاتحة (20) حرفًا بنقطة واحدة و(18) حرفًا بنقطتين بصفّ هذين العددين نجد عددًا من مضاعفات الرقم (7):
20 18 = 7 × 260
ولكن ماذا عن الأحرف التي لم تُنقّط؟ لنرى الجدول الآتي:
عدد الأحرف 101 38
والعدد الذي يمثل هذه الأحرف: (101 ـ 38), ينقسم على (7) تمامًا:
101 38 = 7 × 5443
معجزة بسم الله الرحمن الرحيم
في هذه الفقرات تتجلّى معجزة حقيقية في أربع كلمات: إنها الآية الأكثر تكرارًا في حياة المؤمن. في قراءته لكتاب الله يبدأ بها, في مختلف شؤونه يبدأ بها, في مطعمه ومشربه وملبسه... إنها أول آية في القرآن، ونتساءل: هل يوجد كتاب واحد في العالم أول جملة فيه تحقق هذه الأنظمة الرقمية المذهلة؟
تكامـل مذهـل
في هذه الآية العظيمة (بسم الله الرحمن الرحيم) أول كلمة هي {بسم} وآخر كلمة هي {الرحيم}, وترتبط هاتان الكلمتان ارتباطًا وثيقًا مع بعضهما برباط قوي يعتمد على الرقم (7).
1ـ عدد الأحرف: عدد أحرف كلمة {بسم} هو (3) وعدد أحرف كلمة {الرحيم} هو (6), نرتب هذين الرقمين في جدول لنرى الترابط بينهما:
أول كلمة وآخر كلمة (بسم)....... (الرحيم)
عدد حروفها 3 6
إن العدد الذي يمثل حروف أول كلمة وآخر كلمة في البسملة هو (63):
63 = 7 × 9
2ـ تكرار كل كلمة: تكررت كلمة {اسم} في القرآن كله (22) مرة, وتكررت كلمة {الرحيم} في القرآن كله (115) مرة, نضع الرقمين في جدول:
أول كلمة وآخر كلمة (بسم)....... (الرحيم)
تكرارها في القرآن 22 115
العدد الذي يمثل تكرار هاتين الكلمتين في القرآن (22 115) ينقسم على (7):
11522 = 7 × 1646
نظـام الأحـرف
1ـ عد الأحرف بشكل منفصل: نكتب الآية وتحت كل كلمة عدد حروفها بشكل مستقل عما قبلها وما بعدها:
الآية بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أحرف كل كلمة 3 4 6 6
العدد (6643) من مضاعفات الرقم (7):
6643 = 7 × 949
2ـ عدّ الأحرف باستمرار: نكتب الآية وتحت كل كلمة عدد حروفها مع الكلمة التي قبلها (العدّ التراكمي باستمرار):
الآية بسم الله الرحمن الرحيم
العدّ المستمر للأحرف 3 7 13 19
وهنا نجد أيضًا العدد (191373) من مضاعفات الرقم (7):
191373= 7 × 27339
ليس هذا فحسب بل ناتجا القسمة (949) (27339) يشكلان عددًا ينقسم على (7):
949 27339 = 7 × 3905707
لفـظ الجـلالـة { اللـه }
كما رتَّب الله عز وجل أحرف هذه الآية بنظام مُحكَم؛ كذلك رتَّب أحرف لفظ الجلالة {الله} بنظام مُحكَم. لنكتب الآية وتحت كل كلمة رقمًا يمثل ما تحويه من أحرف كلمة {الله} ـ ا ل هـ :
الآية بسم الله الرحمن الرحيم
(ا ل هـ) في كل كلمة 0 4 2 2
العدد الذي يمثل لفظ الجلالة في الآية هو (2240) ينقسم على (7):
2240 = 7 × 320
إن هذا النظام العجيب لتوزع حروف لفظ الجلالة (الله)، أي الألف واللام والهاء يتكرر كثيرا في آيات القرآن التي تتحدث عن الله عزَّ وجلّ وصفاته وقدرته. وسوف نرى في فقرة لاحقة كيف تتجلى هذه الحروف الثلاثة في سورة الفاتحة كاملة, وسوف نرى نتيجة رقمية مذهلة وهي أن عدد أحرف الألف واللام والهاء في سورة الفاتحة هو بالتمام والكمال (49) حرفا, أي سبعة في سبعة (7×7).
والآن لنذهب إلى أول آية وآخر آية في القرآن لنرى أمامنا روعة البناء الرقمي لهاتين الآيتين
أول آيـة وآخـر آيـة
الارتباط المذهل مع الرقم (7) لا يقتصر على تكرار الكلمات فحسب. فأول آية في كتاب الله تعالى رقمها (1) وعدد كلماتها (4), آخر آية في كتاب الله سبحانه وتعالى رقمها (6) وعدد كلماتها (4), لنضع هذه النتائج في جدول لنرى العلاقة الرقمية الآتية:
أول آية في القرآن آخر آية في القرآن
رقمها عدد كلماتها رقمها عدد كلماتها
1 4 6 4
عندما نصفّ هذه الأرقام على تسلسلها: (1ـ 4ـ 6ـ 4) نجد:
41 46 = 7 × 663
والأعجب من ذلك أن أرقام السورتين أيضًا ترتبط مع أرقام الآيتين وعدد كلمات كل منهما كما يلي:
أول آية في القرآن آخر آية في القرآن
رقم السورة رقم الآية عدد كلماتها رقم السورة رقم الآية عدد كلماتها
1 1 4 114 6 4
ويبقى العدد: (411 46114) قابلاً للقسمة على (7) وبالاتجاهين, فكيفما قرأنا هذا العدد وجدناه ينقسم على (7):
1) العدد : 46114411 = 7 × 6587773
2) مقلوبه: 11441164 = 7 × 1634452
وتستمر المعجزة لتشمل عدد الأحرف أيضًا, لنرى ذلك:
أول آية في القرآن آخر آية في القرآن
رقم السورة الآية كلماتها حروفها رقم السورة الآية كلماتها حروفها
1 1 4 19 114 6 4 13
إن العدد الضخم الذي يمثل جميع هذه الأرقام يقبل القسمة على (7) تمامًا, لنتأكد من ذلك رقميًا:
19411 1346114 = 7 × 19230202773
ولكن الأعجب من ذلك أننا إذا تأملنا هذه الأرقام نجد كل آية ينطبق عليها النظام بمفردها, لنرى ذلك:
أول آية في القرآن
رقم السورة الآية كلماتها حروفها
1 1 4 19
إن العدد (19411) من مضاعفات الرقم (7):
19411 = 7 × 2773
الكلام ذاته ينطبق على آخر آية من كتاب الله تعالى:
آخر آية في القرآن
رقم السورة الآية كلماتها حروفها
114 6 4 13
وهنا من جديد نجد العدد الناتج من صفّ هذه الأرقام من مضاعفات الرقم (7):
1346114 = 7 × 192302
ونتساءل بعد هذه الحقائق المذهلة: هل جاءت جميع هذه الحقائق عن طريق المصادفة؟ وهل نجد هذا النظام الدقيق في أي كتاب في العالم؟ نعم إنه كتاب رب العالمين عزَّ وجلّ.
أحرف أول آية وآخر آية
رأينا سابقاً كيف انتظمت حروف البسملة بما يتوافق مع الرقم سبعة، لنعد كتابة الجدول مرة ثانية:
أول آيـة بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أحرف كل كلمة 3 4 6 6
العدد الذي يمثل توزع أحرف هذه الآية هو (6643) من مضاعفات الرقم (7), وقد رأينا هذا في فقرة سابقة:
949 × 7 = 6643
إنه توافق مذهل مع الرقم (7), ولكي نزداد يقينًا بعظمة هذا النظام ننتقل لآخر آية من كتاب الله لنجد النظام ذاته يتكرر.
لنكتب آخر آية من القرآن ونكتب تحت كل كلمة عدد حروفها, مع اعتبار واو العطف كلمة مستقلة:
آخر آيـة من الجِنَّة و الناس
عدد أحرف كل كلمة 2 5 1 5
والعدد الذي يمثل توزع أحرف هذه الآية يقبل القسمة على (7):
5152 = 7 × 736
لا يقتصر النظام المحكم على أحرف الآيتين, بل على تكرار كل حرف من هذه الأحرف داخل الآية نفسها. وما سنقرؤه في الفقرة الآتية سوف يزيدنا يقينًا بهذا النظام, فالكلمات تتكرر بنظام مُحكم عبر القرآن, والأحرف كذلك تتكرر بنظام مُحكم عبر هذه الكلمات, أليس هذا أعقد أنواع الأنظمة الرياضية؟ لنقرأ الفقرة القادمة عن تركيب أول آية وآخر آية في كتاب الله عزَّ وجلّ.
أبجـدية أول آيـة وآخر أية
أول آية في القرآن هي: (بسم الله الرحمن الرحيم) تتألف من10 أحرف أبجدية, نذكرها حسب الأكثر تكرارًا مع تكرار كل حرف من هذه الأحرف في البسملة، مثلاً حرف اللام تكرر في البسملة (4) مرات، وحرف الميم تكرر (3) مرات وحرف الألف (3) مرات... وهكذا:
أحرف ل م أ ر ح ب س هـ ن ي
4 3 3 2 2 1 1 1 1 1
المذهل أن العدد الذي يمثل تكرار كل حرف من هذه الأحرف مصفوفاً يقبل القسمة على (7):
1111122334 = 7 × 158731762
ولكن الأعجب من ذلك وجود النظام ذاته في آخر آية من القرآن (من الجنة والناس) كتب الأحرف الأبجدية المكونة لهذه الآية أيضًا حسب الأكثر تكرارًا:
العدد الذي يمثل هذه التكرارات (11111233) من مضاعفات الرقم (7) أيضًا:
11111233 = 7 × 1587319
معجزة (إياك نعبد وإياك نستعين)
(17) مرة على الأقل نكرِّر هذه الآية, نلتجئ إلى الله فيها بالعبادة والاستعانة: فإذا قال العبد: إياك نعبد وإياك نستعين, قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل [رواه مسلم].
إنها آية عظيمة على الرغم من قصر طولها, ولكنها ثقيلة عند الله عزَّ وجلّ, فهي الآية التي قرر البارئ عز وجل أنها بينه وبين عبده, فهل من معجزة وراء كلماتها؟ سوف نرى أن العدد (19) له إعجاز مذهل أيضاً.
هذه الآية تركبت من (19) حرفاً تشكل بناء مُحكمًا يقوم على الرقم (7)، ويسانده العدد (19) بشكل شديد الإعجاز, وإلى هذه الحقائق الرقمية حول هذه الآية:
أولاً: عدد أحرف الآية هو (19) حرفا, لنرى كيف تتوزع هذه الأحرف بشكل يتناسب مع العدد (19). نكتب كلمات الآية وتحت كل كلمة عدد حروفها:
الآية ‏ إياك ‏ ‏ نعبد ‏ و ‏ إياك ‏ نستعين
عدد الأحرف 4 4 1 4 6
العدد الذي يمثل أحرف الآية هو (64144) من مضاعفات العدد (19):
64144 = 19 × 3376
وكما نرى مجموع أرقام العدد (64144) هو : 4 + 4 + 1 + 4 + 6 = 19
أيضًا مجموع أرقام الناتج (3376) هو : 6 + 7 + 3 + 3 = 19
ثانياً: حتى لو اتبعنا طريقة العد المستمر للأحرف يبقى العدد قابلاً للقسمة على (19). نكتب الآية وتحت كل كلمة رقمًا يمثل أحرفها مع ما قبلها (بشكل تراكمي) لنجد:
إياك نعبد و إياك نستعين
4 8 9 13 19
العدد (1913984) مؤلف من (7) مراتب! ويقبل القسمة على (19):
1913984 = 19 × 100736
ثالثاً: لا يقتصر النظام المحكم على أحرف هذه الآية بل هنالك أرقام أخرى تتناسب أيضًا بشكل مذهل مع العديدين (19) و (7): هذه الآية يمكن تحديدها بأربعة أرقام: رقم السورة التي تقع فيها هذه الآية هو (1), رقم الآية (5), عدد كلماتها (5), عدد حروفها (19), ودائمًا في هذا البحث وغيره نتبع طريقة صف الأرقام فنبدأ بالسورة ثم الآية ثم الكلمات ثم الحروف... وهكذا, وفق هذا التدرج. نكتب هذه الأرقام في جدول:
رقم السورة رقم الآية عدد كلماتها عدد حروفها
1 5 5 19
إن العدد (19551) من مضاعفات العدد (19), وأيضًا من مضاعفات الرقم (7) ثلاث مرات ومجموع أرقامه هو (7×3):
19551= 19 × 7 × 7 × 7 × 3
مجموع أرقام هذا العدد هو: (1+5+5+9+1=7×3)
رابعاً: حتى لو أخذنا رقم السورة (1), رقم الآية (5), عدد الكلمات (5), فإن العدد في هذه الحالة (551) يبقى قابلاً للقسمة على (19) تمامًا:
551 = 19 × 29
وإذا قمنا بصف الناتجين (19ـ 29) نجد عددًا من مضاعفات الرقم (7) وهذا يعني أن الرقم سبعة هو محور الإعجاز وتلتفّ من حوله الأرقام:
2919 = 7 × 417
كما أن مجموع أرقام هذا العدد: 9 + 1 + 9 + 2 = 7 × 3
خامساً: هذه الآية تركبت من (10) أحرف أبجدية نذكرها حسب الأكثر تكرارًا مع تكرار كل حرف في الآية:
أ ي ن ك ع ب د و س ت
4 3 3 2 2 1 1 1 1 1
وهنا نجد العدد الذي يمثل تكرار هذه الأحرف هو: (1111122334) من مضاعفات الرقم (7) مرتين:
1111122334 = 7 × 7 × 22675966
في هذه التكرارات نحن أمام أحرف تكررت مرة (عددها 5 أحرف), أحرف تكررت مرتين (حرفان), أحرف تكررت 3 مرات (حرفان), حرف تكرر 4 مرات، نضع هذه القيم في جدول:
مرة مرتين 3مرات 4مرات
5 2 2 1
من جديد نجد العدد الذي يمثل مرات تكرار الحروف هو: (1225)من مضاعفات الرقم (7) مرتين, ومن مضاعفات الرقم (5) مرتين:
1225 = 7 × 7 × 25
= 7 × 7 × 5 × 5
سادساً: لفظ الجلالة يتجلى في هذه الآية ليؤكد لنا أن العبادة والاستعانة لا تكون إلا لله عزَّ وجلّ. نكتب الآية وتحت كل كلمة ما تحويه من أحرف الألف واللام والهاء (أحرف لفظ الجلالة (الله) عزَّ وجلّ):
الآية إياك نعبد و إياك نستعين
2 0 0 2 0
العدد (2002) من مضاعفات الرقم (7):
2002 = 7 × 286
إن هذه الحقائق الرقمية الثابتة تبرهن على وجود نظام رقمي للرقم (7) في القرآن, وأنظمة رقمية أخرى تقوم على الأرقام الأولية مثل الرقم (19), وتجدر الإشارة إلى أن الأرقام المميزة لسورة الفاتحة جميعها أرقام أولية : رقم السورة (1), عدد الآيات (7), عدد الكلمات (31), عدد الحروف (139) وجميع هذه الأعداد مفردة وأولية لا تنقسم إلا على نفسها وعلى الواحد, أليس هذا دليلاً على وحدانية منزل السورة سبحانه وتعالى؟
في كل حرف مُعجزة !
في هذا الفصل سوف نرى الأبجدية العجيبة لسورة الفاتحة, فسورة الفاتحة تركبت أساسًا من (21) حرفًا أبجديًا (7×3), هذه الأحرف تتكرر في سورة الفاتحة بنظام مُحكَم أيضًا. ويبقى الرقم (7) هو أساس هذه الأنظمة الرقمية المذهلة. وهذا يثبت بما لا يقبل الشك أنه لو تغير حرف واحد من القرآن لانهارت هذه الأنظمة تمامًا, ولكن الله هو الذي حفظ القرآن وحفظ هذه الأنظمة الرقمية.
أبجـديـة عجـيـبة
لقد اقتضت حكمة الله منذ أن خلق الكون أن يختار الرقم (7). ليجعل عدد السماوات سبعة ومن الأرض مثلهن, وعندما أنزل هذا القرآن اقتضت حكمته تعالى أن يجعل عدد أحرف اللغة العربية ـ لغة القرآن ـ (28) حرفًا, أي (7×4). واختار من بين سور القرآن سورة عظيمة ليجعلها في مقدمة كتابه ويجعل آياتها (7), وأحرفها الأبجدية (21) حرفاً, (7×3)!
هذه الأحرف الـ (21) تتكرَّر بشكل يتناسب مع الرقم (7) أيضًا, لنكتب الأحرف التي تركبت منها سورة الفاتحة وتحت كل حرف تكراره في هذه السورة (حسب الأكثر تكرارًا):
أ ل م ي ن ر ع هـ ح ب د و س ك ت ص ط غ ض ق ذ
22 22 15 14 11 8 6 5 5 4 4 4 3 3 3 2 2 2 2 1 1
إن العدد الضخم الذي يمثل تكرار هذه الأحرف في سورة الفاتحة ينقسم على الرقم (7):
11222233344455681114152222
= 7 × 1603176192065097302021746
إذن النظام المُحكم لا يقتصر على أحرف محددة, بل يشمل جميع حروف سورة الفاتحة!
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2852
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى