* ربما تسأل يا ولدي (3) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

اذهب الى الأسفل

* ربما تسأل يا ولدي (3) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

مُساهمة  طارق فتحي في الثلاثاء أبريل 01, 2014 10:00 am

ربما تسأل يا ولدي 3
مُساهمة  طارق فتحي في الإثنين 31 مارس 2014 - 23:12
واليك تخليف اخر في تفسير سورة الفاتحه الشريفه تفسيرا رياضيا الهاميا وهو من العلوم القديمة التي كان يأخذ بها ائمة التفسير الا وهو علم (الاوفاق) وهو نوعان عددي وحرفي والعددي نوعان فردي وزوجي ولكل منهما نوعان مركب وبسيط والحرفي بموجب ابجد الكبير او ابتث الهجاء وقد جعل العلماء العاملين في هذا النوع من الفن من العلم العدد من ناحية الروح والحرف من ناحية الجسد وقالوا في اسرار استخراج المجهول من المعلوم ان السر ينجذب نحو عالم الروح لانهما من عالم واحد عالم الملاء الاعلى من اجل ذلك جعلوا للحروف ارقاما واعدادا لتقبل السر في الامر من عالم الامر
ومنهم من جعل الاوفاق تحوي الاعداد والحروف معا بغية تقوية العمل بها فيالاستخراجات واسموها اوفاق ( روح وجسد) وذلك بغية بث الحياة فيها مقارنة بعالم الارواح في دولة الاشباح وبعد الكلام كلام غير مباح من اجل ان يقدح زناد عقلك مثل المصباح ام انك بغير قدح واقداح وقداح العقل منه اريج الفهم فواح وهنا الكلام مباح ايها الرجل اللماح
قلنا ان العدد (8545) هو مجموع سورة الفاتحه ولكي ندخل هذا العدد في وفق مربع الضلع خاناته الافقية والعمودية متساوية بحسب الطرق والقواعد المعروفة عند اهلها والتي اخترعا علمائنا المسلمينمنذ اكثر من الف عام مضت وللأسف الشديد ان هذا العلم اندرس بموت اساطينه ويعد هذا العلم فرعا من فروع علم استخراج المجهول من المعلوم كيفية الدخول في الوفق المربع بحسب القواعد:-
1- نطرح اس المربع وهو العدد(30) من المجموع فيصبح ( 8515)
2- نقسم الحصل على اربعة فيصبح لدينا العدد(2128) والباقي (2)
3- ندخل به في وفق مربع ( 4×4) بموجب قانون الوفقية مدورين العدد من
4- 2128الى العدد 2143 على (16) خانة مجموع خانات الوفق المربع بحيث ان كل خانة تحمل قيمة عددية وغلبما تكون في كل خانة اربعة ارقام هي الاحاد والعشرات والمئات والالوف فنلقط بموجب سير الوفق من الخانة الاولى الرقم الاول ويمثل الاحاد ثم نختار من الخانة الثانية بحسب قاعدة تنزيل الوفق المربع الرقم الثاني ويمثل العشرات وهكذا حتى نهاية خانات الوفق الستة عشر فتخرج لنا حروفا بجمعها معا يمكن استنطاقها ولنا ان نسير في خانات الوفق طردا وعكسا من الاعلى والى الاسفل وبالعكس كل حسب اجتهادة على ان لايخرج عن قانون الوفقيه العام
5- فيكونلك ان تستنطق الضلع الافقي الاول والذي يتكون من (16) رقم وكذلك الضلع الثاني والثالث والرابع وكذلك تفعل بالاضلاع العمودية الاربعة وكذلك تعمل في الوترين الذين ينصفان المربع فتصور عدد مايخرج لك من الحروف في تفسير سورة الفاتحه حرفيا او عدديا وبذلك سوف يكون لديك كم من حروف الجواب لاي سؤال 0 هذه طريقه واحدة ضمن قاعدة واحدة فما بالك لقواعد وطرائق شتى منها الحسابية والرياضيه والفلكيه والهندسيه والجبريه والنسبيه وكذلك الحال في الموازيين والطبائع والى غير ذلكمما يطول شرحة حتما انها سياحة الهامية في فدسية الحمدلله رب العالمين وساستخرج لك نطقا يسيرا لعلك تجتهد وتستخرج باقي النطق بتوفيق الله تعالى
هذه صورة نزول الوفق المربع ( قاعدته الاساسيه) :- 1 14 11 8
12 7 2 13
6 9 16 3
15 4 5 10
وهذه صورة نزول مجموع الفاتحه الشريف:-
2128 2144 2138 2135
2139 2134 2129 2143
2133 2136 2146 2130
2145 2131 2132 2137
وكان النطق بموجب القواعد ان خرجت لدينا هذة الحروف على قاعدة سير الوفق المربع0 وهي ( ز ك ا ت ا ل ق ر ا ن ا ل ف ا ت ح ه ف ي ا و ل ه)
وبعدجمها ظهر لدينا الجواب التالي ( زكاة القران الفاتحة في اوله )0 وهو جواب لطيف ومعنى واضح لالبس فيهولاغموض ومهما خرج لك الجواب متنوعا فهو دائما يدور في فلك السؤال الا انك قد لاتجد هذا كله ام لجهلك بالقواعد او خطأؤك في الحساب او لعدم ممارستك اهذا النوع من الفن من العلم لشموليته وميله الى جانب الفهم اكثر وانه محتاج الى الالهام والشفافية علما ان فن علم الحرف وعلم الرقم هو من اصعب الفنون على الاطلاق حيث انك تستطيع ان تستخرج من رقم واحد حروفا لاعد لها ولاحصر كل ذلك يجري وفق نواميس معروفة عند اهله ممن اشتغل به من العلماء الافاضل والائمة الكرام عليهم وعلينا السلام وهو علم شريف يبحث عن ماهية شريفه الا وهو استنباط المجهول من المعلوم
قدمت لك مثالابسيطا في استنطاق دورا واحدا من الوفق بطريقة تنزيله ويمكنك ان تستنطق الوفق كيفما تشاء بشرط مراعاة الترتيب وعدم المخالفه او التقديم ةالتأخير
سبحانك ماعظم شأنك انه اشبه لالاعجاز القراني الذي يأتي بعدة ايات مختلفات حول مفهوم واحد وبلغة واحدة ولكن بعبارات مختلفات واشارات متشابهات واما في استنطاق العكس اعني عكس سير الوفق ظهرت لنا الاحرف التالية :- ( ف ب ا ب ل و ا ك ي ش ر ق ا م ل م ن ه) وعقد جوابه هو( فباب لوأك يشرق امل منه ) واجوبة النطق كثيرة كا اسلفت منها ميكون :-
1- بحسب نوع الوفق ( مثلث / مربع / مخمس / مسدس ...............الخ )
2- باختلاف القاعدة او القانون فمائة قاعدة تستخرج مائة جواب لنفس السؤال
3- بحسب ترتيب سير الوفق تكلمناعنه سلبقا
4- بحسب الطرد والعكس تكلمنا عنه ايضا
5- بحسب وزن الحروف وطباعها
6- ومنه مايكون بحسب تحصيص السوال اي قسمته الى اربعة 0اربعة0 او اكثر
7- ومنه على قاعدة الجفر والجامعة الجفر الكبير / الجفر الاحمر/ الجفر الابيض
والى ما لا عد له من القواعد والا صول العقل عنده يجول حول المعقول واللامعقول لايرقى اليه الا عقول الفهوم
وهكذا تستطيع استخراج ماشئت من حروف الجواب بشرط ان يكون لديك المام باللغة العربية من حيث المرادفات والاضداد والمصادر والافعال وما الى ذلك0فلربما يخرج لديك الجواب صحيحا وانت لاتفقه معناه او لاتعلم الكيفية التي يتن فيها نظم الكلمات وتركيبها فتخرج لك كلمات مشهة لامعنى لها وهذا ليس بعيب في القاعدة او القانون بل بسبب جهلك بقلعد هذا الفن من العلم والممارسة الكثيرة على تركيب الاحرف والكلمات ربما تجعلك قادرا على ان تجعل من نفسك طباخا ماهرا في مطبخ الفكر الذي يحتوي على اصناف مما تشتهي الانفس من اطباق الفهم على موائد العلم

ومن بعض المحاولات في الاستنطاق خرجت لنا الاحرف التالية (ج-د-ه-ك-ل-م-ص-ق-ر) وعقد الجواب هو ( جده كلم صقر ) وقراته عكسا هو( رقص ملك هدج
فتبصر ذلك هذا كلة في سر العدد(8545) مجموع حروف سورة الفاتحه فم بالك في اياتها السبة وفي كل كلمة فيها وكل حرف يخرج لك جميل المعانة عالية الفهم
فتكون بذلك قد فتحت لك باب عظيم الشأن في الفهم بالعلم

واعلم ان سر الله مودع في الكتب وسر الكتب في القران لانه جامع الكلم وسر القران في الحروف وسر الحروف في حرف الالف وسر الالففي النقطة وسر النقطة في( المعرفة الاصليه ) واعلم ان سر القران في الفاتحة وسر الفاتحه في مفتاحها وهو ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وسر البسملة في الباء وسر الباء في النقطة التي هي سر الفهم الحقيق في دنيا العقيق لاهل التحقيق والعلم والتدقيق كونه جوهر حريق سرعان مايسري لعبريقتحبس له الانفاس ويجف له الريق هل فهمت ذلك يارفيق اني اريد بك ان تكون لي صديق ويكون فهمك زادا عظيما كالدقيق
وسر الفاتحة ايضا هو العقل الفعال لما يريد القوي المتين0هي القوة المنفعلة بالعقل الفعال الذي لاينفلت من عقال سل تعطى الاجابة مع البرهان ان كل من عليها فان ولايدوم الا وجه ربك ذو الجلال والاكرام الخالد ملبقي الدهر منذ الازل والى الازل العدد الصحيح الذي ليس فيه جبرا ولاكسر قد وجد من جد وغرفه غرفة من بحر الامد غرفة اخرى بلا عدد ها قد وصل المدد مرسوم بقدرة اللام الثانية الغائرة في بحور فهوم العقل المخزون في لوح الاشراق ومنه كان تعاقب الليل والنهار ولولا الهاء المشقوقه لما كانت هناك ثاقوفه جل الادراء في مياه زرقاء على اهة القمر ولا شقفه مشقوفه من لدن البحور البيضاء بسماء والقمر فيه بدرا يكون غايته في الكمال ويزول فيه الهلال ويذهب عند المحاق يوم تلتف الساق بالساق – والى ربك يومئذ المساق فهل لك يومئذ من واق؟ اذاوصلت الى حد التراق فهل من راق لو جبت كل الافاق وجريت على قدم وساق لله درك يامساق الى يوم معلوم ليس فيه باق يوم لربك تكون ملاق هذا شرح بالاوفاق مثلما مثلت لك باتفاق بعيدا عن الشقاق غير ابهين بالنفاق ولابالدم الزعاق والسلام مادام السلام باق
وبعد هذه المقدمه في الاصول المقدمه لابدان تأخذنا الصدمه من ان العالم جميعا داخل تحت فلك الالف من الاسم الاعظم وهو العرش العظيم والعقل النوراني والجبروت الاعلى وسر الحقيقة بحضرة القدوس وهو سائر الحروف على الاجمال والتفصيل وجميع الحروف مستمدة منه لاتستغني عنه وهو مستغني عنها
خلق الخلق بسر هذه الحروف وعالم الامر من كن فيكون وكلامه سبحانه في حضرة قدسه ومن عرف ظاهر الالف وباطنه وصل الى مقام الصديقين وفي الاية ( ولاتؤلفان) اشارة الى ذلك ونال مرتبة المقربين لأن له ظاهر وعدة بطون فظاهره ثلآثا من المغيبات هن ( العرش و اللوح و القلم ) وهو مركب من ثلاث نقط الواحد والواحد والواحد وباطنه الاول ثلاثا ( العقل والروح والنفس ) وباطنه الثاني ( 111 ) وهو عدد بسطه من ( الف ) وقيمته العددية ( 1+30+80 =111)
وفيه سر الاسم الاعظم
واذا عرضناه على فلك البروج الاثنى عشر كان ماتبقى من عدد اسماء الله الحسنى هكذا (111-12=99) واعلم ان العدد(12) فيه سر عدد ساعات الليل والنهار وسر الشهادتين وسر عدد اشهر السنة وفيها الزوج والفرد قد اجتمع وجمعه معنويا هكذا
(2+1= 3) وهواول مظهر من مظاهر الفرد الذي هو الالف الذات القائمة ( 111) وهو( 1+1+1=3) وهو يعود من حيث ابتدا في دائرة الالهام الرباني ولغاية نقطة الاوهام الانساني والوحي فيه السر في سرياني وهو يجري مجرى الدم في الشرياني وعند نطق العدد (12) بأبجد الكبير يكون( بي) وفيه سر ( كنت كنزا مخفيا فبي عرفوني) و(بي) كنتم و(بي) ستكونون و(بي) عرفتم وادركتم واحسستم بأني انا الله لااله الا انا فحسبكم حسبي وحس بيً الله ونعم الوكيل وهو نعم الولى ونعم النصير
ام في معنى البطن الثاني فهو في جوهرين جوهر الالف وقد تطلمنا عنه يسيرا والجوهر الاخر هو اللام الاولى مع عدد اللام الفائض عنه يكون العدد (71) ومن تفصيل الجوهر مع اللام يخرج لنا العدد (31) وطرحه من عدد اسماء الله الحسنى (99) يخرج لنا العدد(68) وجوهره (14) اي ( 99- 31=68) وجوهره( 14) اي ( 8+6= 14 ) وجوهر ال (14) هو (5) والخمسة يقابلها حرف الهاء المشقوقه والتي تكامنا عنها انفا وبطرح الجوهرين يتبقى لنا العدد ( 66) وهو اسم الذات الالهية ( الله) موضوع تفسير حروفه فهما لاعلما ومع اللام الثانيه من اسم اللع الاعظم وحرفا منه ونطقه (ب ي ) مع سابقتها ( ا ع) تنطق كلمة ( بياع)
ترى اية بضاعة تلك التي يعرضها علينا رب العالمين وهل يشتري الناس هذه البضاعه الغاليه العاليه في المعنى والفهم وهل سوف تكون هذه البضاعة مما يتزود بها الانسلن في رحلته من هذه الدنيا او تلك ؟ وهل تستره في البرزخ ؟ وتنجيه في الاخرة انها بضاعه نفيسة وتجارة رابحه تلك التي يبيعها الرب والتي لاتقع الا في دنيا التكليف ( ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم ان لهم الجنة)
ولو طرحنا (71) وهي مادة الاسم الاعظم من عدد اساء الله الحسنى (99) لخرج لنا العدد (28) وفيها الاشارة الخفية دالة على الحروف العربيه وهي لغة القران وكلام الله وكذلك جمعها معنويا (8+2= 10) وفبها اشرة خفيه داخل اشارة خفيه اخرى مصداقا للاية الكريمة ( وتلك عشره كامله ) وبجمع الحاصل الاخير معنويا يظهر لنا العدد (1) وهي اشارة لطيفه الى حرف الالف القائم في اسم الذات الالهية ( الله) هانحن قد عدنا من حيث بدأنا
ولو طرحنا ثانية (71) من حرف الالف(111) لظهر لنا العدد (40) وفيه سر حرف الميم (م - ي - م ) والذي فيه ميمان اثنان احدهما في صورة الحرف الظاهر والاخر في لفظ الحرف الباطن ومن هذا السر ظهر اسم ( محمد) ( ص) اي ان اسمه الشريف ظهر من بطن حرف الالف الاول من اسم الذات الالهية (الله) انظر كيف تكون حروف اسمه الشريف مطابقه مع اسم الذات العليا (الله) باطنا لاظاهرا ولاسمين يتكونان من اربعة حروف هن بحق الشيفرة السرية للخلق والتخلق لهذا الكون العظيم
وباضافة البطن الرابع من اسم الجلالة ( الله) وهو الحرف الرابع ( الهاء) يصبح الحاصل العدد(45) وفية سر خلق ادم علية السلام اذا ماعلمنا ان عدد حروف اسم ادم تساوي ( 45) ايضا وهو ابو البشر المخلوق بيد فدرته تعالى وسر كون ايجاده بدون اب او ام او نسل او دم ومنه ادم ( ادم) الدوام والعيش والحيات والمعاد بسلام ياسلام سلم على الاسلام
ان النظرفيجوهر العدد ينطق بنواة الحرف من عالم السر حتى عالم الامر والعدد فيه ظاهر الاسم الاعظم وباطنه(9) وحرفه (ط) هذا كله من فتق الحروف وعند رتقها تظهر لنا صورة الحروف التسعه الظاهرة المحتجبة وهي ( عرش لوح قلم عدد حروفها تسعة والباطنة المستتره هي ( عقل روح نفس ) وهن كلهن عائدات الى الالف الذي تجلى به الجبار بخفي لطف الاسرار فمن عرف ظاهره وباطنه عرف سره ومكنون انواره كونه حرفا يستمد من قيومه الحق والكل يستمد منه والالف القائم في لفظ الجلاله ( الله) فيه سر القيومية والديموميه والوحدانية والفردانيه والصمدانيه وكل ماسواه ابتر انا اعطيناك الكوثر فصلي لربك وانحر وعند تلفظ الالف وقراءته بحسب هجائه ( الف لام فا ) مجموعهم العددي (263) نطقه جفريا ( جسر) هل تبينت الامر
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2863
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى