* ربما تسأل يا ولدي (2) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

اذهب الى الأسفل

* ربما تسأل يا ولدي (2) التفسير اللاهوتي الصوفي لفاتحة الكتاب

مُساهمة  طارق فتحي في الثلاثاء أبريل 01, 2014 9:47 am

ربما تسأل يا ولدي  2
مُساهمة  طارق فتحي في الإثنين 31 مارس 2014 - 23:00
هذه بعض التجليات الخفيات في سورة الفاتحه ولما سميت بأم الكتاب وهي عوضا عن غيرها وغيرها ليس عوضا عنها وانها انزلت من كنز تحت العرش
وفي حديث قدسي قال سبحانه وتعالى يابن ادم انزلت عليك سبع ايات ثلاثة لي وثلاثة لك وواحدة بيني وبينك اما الثلاثة التي هي لي ( 1- الحمدلله رب العالمين 2-الرحمن الرحيم3- مالك يوم الدين ) والتي بيني وبينك ( اياك نعبد واياك نستعين)
منك العبادة وعلي العون واما التي لك ( اهدنا الصراط المستقيم الى اخره )
كذا ورد في كتاب الدر المنثور
وفيها اشارات منها:-
1- ان اللهقسم هذه الصورة بينه وبين عبده العاصي ليعلم الخلق مدى كرمه سبحانه
وتعالى لعبده العاصي
2- في هذه القسمه حظ الخالق مثل حظ المخلوق وذلك من كرم الله
3- اذا قال العبد الحمد لله قال رب العزة حمدني عبدي فذكر عبده في هذا الحديث سبع مرات مع جفاء العبد وعصيانه ليعلم العباد كرمه ولطفه واحسانه وفضله
4- ان الله سبحانه وتعالى اضاف العبد الى نفسه وهذا فخر للعبد كونه عبدا لمالك الملوك وهي للمطيع طاعة وللعاصي مغفرة من الذنوب
5- ورد في الخبر ان قيصر نلك الروم كتب الى عمر بن الخطاب كتابا كتب فيه ( انا نجد في الانجيل ان من قراء سورة خالية من سبعة احرف فله الجنةوذكرالاحرف
[ ج-ز-ث--ش-ظ-ف-خ] وقال قيصر واقد طلبناها في الانجيل فلم نجدها فانظروا هل تجدونها في كتالكم ) فلما قراء عمر بن الخطاب اخبر اصحاب رسول الله فقال ابي ابن كعب ياامير المؤمنين ان فاتحة الكتاب تخلوا من هذه الحروف فكتب عمر الى قيصر الروم يخبره بذلك
وقال بعض العلماء عن طريق الاشارة ان خلوها من حرف
[ج] دليل على ان يكون ناجيا من الجحيم لقوله تعالى[ ان الجحيم هي المأوى]
[ ث]دليل ان لايكون لقلرئها ثبور اقوله تعالى [لاتدعوا اليوم ثبورا واحدا]
[ز] دليل على ان لايكون لقارئها زفير وشهيق
[ش] لايشقى قارئها لقوله تعالى[ فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ]
[ظ] لايمون لقارئها لظى لقوله تعالى [ كلا انها لظى نزاعة للشوى ]
[ف] دليل على انه فراق لقوله تعالى[ فريق في الجنة وفريق في السعير ]

والى ماعد له ولاحصر من الاشارات الخفية وكل حرف في هذه السورة فهمه فوق مدارك سعة عقولنا 0 بالرغم من علومنا وان كانت محيطة بمدركات الامور
ماهذا؟؟؟
هذاكله مجرد نظرة عقليه في فهم سورة نقلية من السادات العلية نحو تخوم البشرية
فما بالك بالناسوت اذا هبط على العيهبوت سوف يكون لكل حرف لسان وشفتين وينطق بالاثنين معا الظاهر والباطن 0 فما بالك بجملة حروف الباطن على الظاهر اذ يمتزجا في بودقة التفكير فلا يحلوا لها سوى الكفير بالعلم ةالالتجاء صوب الفهم لحلرموز الماضي وفك طلاسم العاصي ومن جميع النواحي والنواصي
ايها الشباب المعاصر هذا غيث من فيض في فهم حقيقة الفهم وفهم الفهم مما ليس لهملم سوى ان تقدح زناد العقل فانت ليس بالجسد تحيا انسنا بل ماانت الا هيكلا
مظلما قبيحا منتن للهيكل النوراني الذي بداخلك الا وهو الروح وانت بالروح تحيا وبالجسد تموت
وكلما غصت اكثر في فهم الحروف تعمقت اكثر في فهم الكلمة وبذلك تكون قد سبرت غور الجملة لانك تستدعي من جنس العقل الا وهو الروح فيتم المزج والائتلاف فتظهر بذلك اشارات المعاني شامخة كالمباني وكلما عرفت اكثر فهمت اكثر حتى تعرف اخيرا ماوراء ذلك فابدا بنفسك التي بين جنبيك ( فمن عرف نفسه عرف ربه )
وسأورد لك اشارات خفيه على عجل في سر اعداد سورة الفاتحه وحروفها وسر تعلق هذه الحروف بالكلمات منها ماروي عن الرسول محمد (ص) ان من قراء سورة الفاتحة فتحت له ابواب السماء السبعة بمعانيها ومعاينها وهي:-
[ الحمد ] خمسة احرف والصلوات المكتوبة خمسا فمن قرائها له ثواب خمس صلوات يوميا
[ لله] ثلاث احرف اذاجمعت مع[ الحمد] اصبحت ثمانية احرف وابواب الجنة ثمانية
[ رب العالمين ] عشرة احرف اذا جمعت مع سابقتها اصبحت ثماني عشر حرفا والعالمين موزعة على ثمانية عشر الف عالم فله ثواب جميع تلكم العوالم
[ الرحمن ] ستة احرف مع سابقتها تصبح اربعة وعشرون حرفا وسعات الليل والنهار كذلك وحروف الشهادتين كذلك0فاذا قال العبد الحمدلله رب العالمين الرحمن
كتب الله له ثواب الليل والنهار ورزقه الشهادتين والاسلام
[ الرحيم] ستة احرفمع سابقتها ثلاثون حرفا فشهر رمضان كذلك فاذا قال العبد الحمد لله رب العالمينالرحمن الرحيم كتب الله له ثواب صيام شهر رمضان
[ مالك يوم الدين] اثتى عشر حرفا مع سابقتها تصبح اثنان واربعون حرفا وركعات الفرائض مع الوتر والسنن كذلك فااعبد ثواب كل تلك الركعات
[ اياك نعبد] ثمانية احرف مع سابقتها تصبح خمسون حرفا وخلق الله يوم القيامه خمسون الف عاما اقوله تعالى ( كان مفداره خمسون الف سنة ) فيكون للعبد تلاوة الفاتحه ولغاية اياك نعبد امنا من فزع يوم القيامة
[ اياك نستعين ] احد عشر حرفا مع سابقتها احدى وستون حرفا فخلق الله البحار في السموات والارض احدى وستون بحرا فلقاريء الفاتحه ثواب كل قطرة من تلكم البحار [اهدنا الصراط المستقيم ] تسعة عشرة حرفا مع سابقتها ثمانون حرفا فاذا قذف العبد مؤمنا او مؤمنة عقوبتها ثمانون جلدة يعفى منها اذا عق
[ صراط الذين انعمت عليهم ] تسعة عشر حرفا مع سابقتها تسعا وتسعون حرفا وان اسما الله الحسنى كذاك
[ غير المغضوب عليهم] خمسة عشر حرفا مع سابقتها مائة واربعة عشرحرفا وهو بعدد سور القران الكريم جميعها فمن قراء سورة الفاتحة كأنه قراء القران كله
وكتب الله له ثواب جميع القران
[ ولا الضالين ] عشرة احرفمع سابقتهاتصبح مائة واربعة وعشرون حرفا وهذا العدد له سر عجيب وامره غريب بين الاعداد وعليه مدار الخلق والتخلق وهو من مضاعفات العدد (4) الذي يعتبر بحق الشيفرة السرية للخلق متمثلة بالعناصر الاربعه والتي هي مكونة لجميع ماخلق الله تعالى ( النار- الهواء- الماء- التراب)
ام لفظة امين فهي مأخوذة من اربعة احرف هي :-
الالف :- مأخوذ من اسم ادم (ع )
الميم :- مأخوذ من اسم محمد (ص)
الياء :- مأخوذ من اسم يحيى (ع )
النون :- مأخوذ من اسم نوح (ع ) [ أ- ه – خزينة الاسرار]
ومما فتح الله به علينا وعليكم وجدنا تخليفاخر لقراءة عدد مجموع حروف سورة الفاتحه الشريفه من غير البسملة وهي (9476 ) على حساب ابجد الكبير ونطق هذا العدد حروفا تكون هكذا [ و-ع-ت-ط-غ ] وشرحها كما يأتي:-
1- لو قرأت هذه الحروف من اليسار الى اليمين كانت الاحرف الثلاثه الاولى منه هي [غ-ط-ت- ] ونطقها ( غطت ) فمن سر العدد انبثق روح المعنى ولكن في تخليف اخر ومعنى ( غطت ) هنا واضحة جدا وهي تعني ان الفاتحة اشتملت على جميع معاني القران الكريم وغطته)
2- ولو اخذنا نطق نفس المجموع اعلاه بطريق الجفر والجامعه أي [ جزو- صفحة- سطر – وخانة ] لظهرت لنا احرف الجزو والسطر ( و-ت) واحرف الصفحة والخانة لظهرت لدينا (ع-ط) وهذة قاعدة في الجفر معروفه عند اهله يتبقى لدينا حرف الغين وهو غاية ومنتهى الحروف يدور على الالف الذي هو الاول والاخر وبترتيب هذه الحروف تصبح ( و-ت-ع-ط-ي ) ونطقها يكون ( وتعطي ) بعد قصر الالف المأخوذ من حرف الغين باعبار تساوي الاشكال والصور لكليهما
3- ولو جمعنا الاستخراجات في اعلاه لظهرت لدينا جملة ذات معنى وهي ( غطت وتعطي ) ففيها جميع معاني ورموز وجواهر الحروف والكلمات والمعنى هنا واضح جدا
4- وبما ان حرف الغين غاية ومنتهى وابتداء الحروف كذلك الفاتحه فهي غاية ومنتهى الارب وبما ان الغين بعده مما يلية يبدا في اوله فيكون هو الاخر هو المقدم كذلكصفة الخالق جل شأنه 0 كذلك سر خلق الكون ابتداء وانتهاء 0 كاننا في دائرة فلك الاكوانلايعلم لنا بداية ولا نهاية 0 فكل بداية هي نهاية والعكس صحيح
فالكل في دائرة الفهم معلوم وفي دائرة العلم معدوم وهي نهايات البداية وبداية النهايةحيث قال جل في علاه ( اذا الشمس كورت ) اي رجعت الى اصلها وذلك لبلوغ اربها اي نهايتها000
كذلك قالت المتصوفة ( الناس نيام اذا ماتوا انتبهوا) اي عادوا ورجعوا الى البداية
وكذلك تفسير الاية الكريمة ( كل من عليها فان ) حيث يعود الكل بلا استثناء الى حيث من ابتداء وربما قبلذلك بكثير
ولو اننا ترجمنا الاية الاخيرة ( كل من عليها فان ) جفريا لكان حسابها هكذا :-
( كل) =50(من ) =90 ( عليها) =116 ( فان ) =131
حروفها :- ن و ص و ي ق ا ل ق
نطقها :- نوصي ويقال (ص) والقران الحكيم 0 وهكذا نرى عدة استخراجات عقلية لانقلية في سياده دولة الفهم 0 فهل بعد ذلك قسم لذي حجر ؟؟؟
وهذا تخليف اخر لحروف الفاتحة الشريفة ونطقه وقراءته بحسب الطبايع الاربعة التي هي للحروف مع تدبر هذه الطبايع واستخراج ماخفي فيها من كنوز اسرار المعاني من بحور التقاء الذات بالذات عند اجتماعهما في نقطة العرصات فاقول
الحروف النارية الحروف الترابية الحروف الهوائية الحروف المائية عدد الحروف
24 أ 3 ب لايوجد ج د 31 أ- ل
4 هـ 4 و لايوجد ز 3 ح 11 ه- و
2 ط 13 ي 3 ك 18 ل 36 و- ل
12 م 10 ن 2 س 6 ع 30 ل
لايوجد ف 2 1 ق 6 ر 9 ط
لايوجد ش 3 ت لايوجد ث لايوجد خ 3 ج
1 ذ 2 ض لايوجد ظ 2 غ 5 هاء
42 حرفا 37حرفا 6 أحرف 39 حرفا
920 عددا 3496 عددا 253عددا 3876 عددا
مجموع الاحرف = 124 حرفا
مجموع عدده = 8545 بحساب ابجد
وقراءة هذا المجموع وفق القواعد بتلفظه احاد عشرات بطريقة التكسيرمؤخر صدر سوف تتشكل لدينا من مجموع العدد(124) الحروف ( ا-ك-د) ونطقها ( اكد) وتعني الحاصل او التأكيد على شيء ما يكون ثبتا حق اليقين
ام نطق مجموع العدد(8545) فحروفه هي( ف ه-م-ه) نطقها (فهمه) وبمزج احرف المجموعين اعلاه يكون النطق كالاتي :- ( اكد فهمه) اي بمعنى فهمه اكيد حاصل لامريه فيه ولا شك وهذا فقط في تكسير مجموع احرف سورة الفاتحة حروفا وعددا وهو مانصطلح عليه في هذا الفن من العلم بالنطق العام والجواب كما تعرف واضحا جدا وفهم سورة الفاتحه شيء مؤكد لكل مجتهد يود الوصول الى الحقيقه باية طريقة كانت
عودا على بدء حول طبايع حروف سورة الفاتحة الشريفه سوف نتناول اسرار الحروف السبعة الساقطة من سورة الفاتحه المارة اعلاه واحدة من طبع الماء وهو حرف (خ) واثنان من طبع النار وهما ( ف-ش) واربعة من طبع الهواء هن ( ج-ز-ث-ظ) اما طبع التراب فلم يسقط منه شيئا مما يؤكد ان السورة نزلت رحمة من عند الله لابن ادم المخلوق من طبع التراب الا وهو ( الطين) لتجنبهم غضب الرب لاسيما ان اياتها السبع نزلت على الانبياء والمرسلين من قبل مفرقة بينهم فجمعت بعد عمر الدهر واعطيت الى خاتم الانبياء والمرسلين محمد(ص) مجتمعة دفعة واحدة وبما انحروف التراب لم تمس مما يدل على ان هناك قواسم مشتركة بين سورة الفاتحة وخلق ادم وايات التخلق الاخرىكانها نزلت خصيصا لاجل البشر
ان هذا لمن كان له قلب والقى السمع وهو شهيد
فكان تسلسل غلبة عناصر الحروف الاربعة هكذا:- ( نار- ماء - تراب- هواء ) وكانت غلبة عناصر الحروف عددا هكذا :- (ماء- تراب- نار- هواء) ومن خلال قراءة هذه العناصر يتبين لنا الاتي :-
اولا:- اسيلاء النار على غلبة العناصر في غلبة طبع الحروف تعني ان غضب الرب واقع لامحالة وان من شرف هذه الحروف هو اتقاء ودفع غضب الرب وهنا تأتي المناسبة الربانية العظيمة اذ اوحى الى نبيه محمد(ص) ان يقراء الفاتحهفي الصلوات الخمس اليوميه واوجب صحة قبول الصلاة بها وهذا الامر هو فرض عين وبخلاف قراءة الفاتحة تبطل الصلاة اذا ماعلمنا ان الصلاة هي مخ العبادات وانها عمود الدين فمن اقامها اقام الدين ومن هدمها هدم الدين وخسر نفسه ودينه ودنياه
ففي الامر اشارة خفيه معلقة على ابواب سريه على جدران الحقيقة الربانيه مرفوعة بأعمدة الافهام مزينة بسقوف الالهام محيطا بها السلام على جميع الخلق والانام ويطول هنا المقام في ولوج قداسة الاوهام مع ندرة الافهام للاجيال لان الحقائق كن قبل ذلك خيال واستيلاء النار على بقية الحروف تدل على القوة والجبروت وعلى الطاقة والعظموت والبطش وفق الناسوت على العبد العاق العيهبوت متمثلة في عقاب الجحيم اعاذنا الله واياكمفي يوم القفة الصموت
ثانيا:- اما استيلاء الماء كمرتبة ثانية فهي بالطبع لن تكون فانية ففيها القطوف دانية والخير والرحمة اتية وثوابها الجنة العالية فهي اصل وجذر في الطباع باقية ومنها كل شيء خلق في انية وهنا الشرح يطول ضمن المعقول فهو من فهوم الفحول لامن النقل المنقول فأ سمع لمل اقول طريق الحق ليس فيه افول
ثالثا :- امااسيلاء طبع التراب فهو طبع ثابت وصل دائم وفيه كلمة الله الفصل فريق في الجنة وفريق في السعير هذا كلام جد فلا تخلطه بهزل وهذا هو الكلام الفصل فلا تيه في عرصات الرحمن من جد وصل ومن جد وجد الوصل
رابعا :- اما اسيلاء الهواء فهو يكاد لايذكر واثره التذبذب والارتجاع والولوج في الملامسة حد النخاع واثر ذلك على العقل عندما ينكشف القاع ويسقط من وجوه يوم اذن ناضرة والى ربها ناظرة القناع وهذه من شيم المخلوق فاتصف بالخلق الخلوق واهمس به عاليا ولاتكن من العلوق تتطفل على الاخيار وانت من الاشرار وتريد الاغيار من غير عده ولاسيار وتجهد نفسك بالسباحة ضد التيار
فالموج هالك والمد دالك والزاد ذلك والسفر حالك بأسمك اللهم نجنا من الهوا واللهو والوله الا بك
وهذا الذي تقدم في اعلاه كله في تفسير نطق مجموع كلمات حروف الفاتحة (124) كلمة من كل حرفا من حروفها وبحسب غلبة طبائعها الاربعة لرشد رعاك الله
ام من ناحية تفسير المجموع الكلي (8545) نطقه ( فهمه) وهومن مجموع الحروف منحيث العدد من سورة الفاتحة فهي :-
1- استيلاء الماء تفسرة الاية الكريمه ( وجعلنا من الماءكل شيء حيا ) وكما ان الفاتحة تكون في ابتداء سور القران ولذلك سميت بفاتحة الكتاب كذلك كان الماء ابتداء الخلق والتخلق لعالمنا الذي نعيش فيه لذا نرى حكمة الله تعالى وحسن تدبيره وجميل صنعه واتقان تقديره بأن جعل الماء اكثر نسبة من العناصر الباقية وتمثل تقريبا 75 % من الكرة الارضية وكذلك جعل مثل هذه النسبة في داخل الانسان 75 % ايضا من الماء افهم هذه المناسبة العظيمه من خلال هذه النسبة الالهيه مما يدل على ان وراء كل ذلك مليك حسيب مقتدر
2- استيلاء التراب هو اصل ثابت فمنه خلق ابانا ادم (ع) والاية الداله عليه ( منها خلقناك واليها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى ) من التراب نكون واليه نصير بنعمة ( نعم المولى ونعم النصير ) وهو غاية ومنتهى المصير اليك الاشارى يابصير انها والله تغني عن العبارة يانكير وان ذلك ليس على فهمك بعسير فانظر وتدبر منه اليسير اليسير حتى تلج في مكتبة العقل وتسير بمراكب من عنده دون راكب واصل ذلك شيء ( اكد فهمه) و( فهمه اكد)
3- وتأتي مرتبة النار بأعداد الحروف بتكرار ( اتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة ) هذه اية النار والجوى في اكتواء الفوأد وما هوى من ابتداء الامر عندما ابتدا ولن يقف عند حد اذا ما انتهى وبرحمة من عنده ليست لنا سواها اللهم اعذنا منها وابعدها عنا
4- وتأتي مرتبة الهواء اقل ما يمكن في حروفه واقل ما يمكن في عدده مع ندرته وقلته واجتماعه بالاقل القليل ثم الاقل الا انه ينمو كالبقل اي ان هذا الطبع مع ندرته وقلته فنحن بامس الحتاجة الى حروفه في الفاتحه لذلك من الله سبحانه وتعالى علينا بنعمه الهواء وجعلة محيطا بالكرة الارضية ظاهرا وفي جوفها باطنا حتى انه جعله في الماء والنبات والانسان وكل ما في الخلق بسبب كون هذه الارض هي مسكن ابن ادم من دون الاكوان ولامكان يخلو من الهواء ولايحده الاين ولايقف عنده الكيف فهو مبذول بالكم كبف يشاء رب العالمين ولك ان تتخيل ماذا سوف يحصل لك اذا انقطع عنك الهواء لقائق معدودات سوف تتهدم من داخلك ويقع عليك الهلاك من خارجك اذا لنقول في سرنا وعلانيتنا الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين اياك نعبد واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين
والان علمنا لماذا سميت الفاتحه بأكثر من اسم
ما رايكم يا شباب؟ هل بعد هذا الباب باب امرا عجبا حتى الشعر منه شاب ليل ليت شعري ما بعد الباب ؟ وستظل ابدا تطرح الاجيال اسءلتها ليتسنى لها الوقوف في المرأب 0تقضم اعمارها في الذهاب والاياب فتدبر ذلك ياولدي وانت ايها الاب
نحن حقا في شهر اب فلنقراء الفاتحه على موات عقولنا بانتصاب نحسبها بعيدة كل البعد وهي عند الاعتاب هل نكون جزعنا من جهل عقولنا بأمور تخلب الالباب
هيا يا صاح فلقد دخلت اللباب فزل قذارات الجهل وتطهر من الاجناب انها قربا قريبة فتجتمع الاحباب ليس فيها دخيل او احد من الاجناب انه عرس غريب له العجب العجاب بسلوك دين حقا هو من الاسباب التي فيها سعادة الدارين والخلود كأتراب ورؤية الحق جل وعلى حقيقة دون سراب شرابها سلسبيلا واي شراب وطعامها اصناف والوان من الاعناب ويزيد في ذلك ماتشتهي الانفس من الارطاب حين يكون الهوا قد طاب في اجتماع الاحباب والاصحاب والشباب كل ذلك خلف الباب ايا ليت شعري ما بعد الباب حور عين وامر مستطاب يتوقفعنده الاسطرلاب ويبرق النور كشهاب من سنى نوره في سره المجاب
ومما فتح الله علينا وعايكم في تخليف اخر لعدد حروف سورة الفاتحة الشريفه مايلي:
[ الحمد لله]
وفيها اشاره خفيه من الامور السريه للاية الكريمه ( ويحمل عرش ربك يومئذ ثمانية) وهذا العدد يمثل الصورة الرمزية لعدد الحروف العربية الثمانية والعشرون  اذ تتكون من ثمانية مقاطع على حساب ابجد وهي :- ( ابجد) ( هوز ) ( حطي) (كلمن) ( سعفص) ( قرشت) (ثخذ) ( ضظغ)  وهي اللغة التي نزل بها القران الكريم  اي اللفظ  العربي  انظر عظم الواهب وعظيم العطيه  فنقف مبهورين امام هول المناسبة ومعروف ان اللغة هي بداية معرفة الخلق بالخالق  فكانت الحروف بمثابة الادوات لهذه اللغه  مثلما الالات هي ترجمان علوم البشرية
ثماني وعشرون حرفا مصورة في ثماني مقاطع وهي العلم بعرش الملك والملكوت  واذ لابد ان تكون لهذه الحروف العربية شرفا كبيرا وامرا جسيما وشأن عظيما  بأن تكون مفتاح فهم العقول بالفروع والاصول واعجاز هذة الثمانية مقاطع التي للعربيةفيها الكثير مما نتصور او نتخيل0فهي دفتي القران الكريم بكل مافية من الحروف والكلمات  وكيف بها اذا كانت هي بالذات كلمات ربي( لوجعلنا البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحرولم تنفذ ولو جئنا به مددا)
[ رب العالمين ]
عشرة حروف وفيها الاشارة تغني عن العبارة مصداقا للاية الكريمه( وتلك عشرة كاملة) فلا يجوز الكمال الا لرب العالمين  وهي دالة عليه سبحانه مااعظم شأنه لانها من عالمه نزلت من عالم الفضيلة والكمال عالم الانس والجمال  عالم مالاعين رأت ولااذن سمعت ولا خطر على قلب بشر عالم اني انا الله ربكم من عهد الست بربكم فبأي الاء ربكما تكذبان  ياغصن البان عليك الامان  اقدم ولاتخف بعين لاتجف وبقلب واجف وروح راجف
[ الرحمن]
ستة حروف كمرايا لها تعلق بالاية ( في ستة ايام وما مسنا من لغوب ) فهو اذن رحمن الدنيا لانها من صنع يديه فأي شرف لنا من ربنا على مايبديه من نعمة الفضل والمنة وماندريه  ان هذا لمن كان له قلب او القى السمع وهو شهيد
[ الرحيم]
ستة حروف ازلية (ال) ( الر) ( الم) ( يا) ( سين ) ( طه) في عالم السر ابدية  وهي  الشهادة بالكلية من جميع الامور الباطنية  في سرها وفي العلانية من عهد قديم رب رحيم  اعوذ بالله من الشيطان الرجيم  بأسمك اللهم اشهد ان لا اله الا انت 0 واشهد ان محمد النبي الامي رسولك  شهادة اعتراف في ذل وخنوع وعبودية وخشوع بأنك انت الله لااله غيرك رحمن الدنيا ورحيم الاخرة  امنت بك وبكلامك القديموشهادة مني بتصديق نبؤة حبيبك محمد ابن عبد اللهنبيا ورسولا مبعوث من عندك  واشهد ان القران الكريم هو كلامك يارب العالمين  واشهد بسيادة القران وهميمنه على بقية الكتب المنزلة من لدنك  واشهد ان القران الكريم ينسخ جميع الشراءع التي قبله ( ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين )  واشهد ان الحمد والثناء بحقك هو من الفهوم العالية وفي حماها تدور معركة الافهام لمعرفتك يارب العالمين  واشهد ان الله رب العالمين وهو الرحمن الرحيم كأني اقول بسم الله الرحمن الرحيم  فبسم الله هو رب العالمين وهو الله  الرحمن الرحيم هو الله مالك يوم الدين هو الله اياك نعبد هو الله  اياك نستعين هو الله اهدنا الصراط المستقيم هو الله  صاحب الهداية والصراط معا  صراط الذين انعمت عليهم هو الله  صاحب النعمة والفضل والمنة لسائر البشر وكأني بي اقول فيكل حرف وفي كل كلمة وفي كل جملة من سورة الفاتحة الشريفة الله  الله  الله    
الا بذكر الله تطمئن القلوب  اللهم ربي انك انت الله واني اليك مسلوب الارادة والعبارة والاشارة  يارحمان  يارحيم
[ مالك يوم الدين]
اثنى عشر حرفا بعدد كلمات الشهادتين وبعدد حروف الرحمن الرحيم  وبعدد ساعات الليل  وبعدد ساعات النهار وبعدد اشهر النة وبعدد الابراج السماوية  والتي هي الفلك  وهو ملك الزمان والمكان  ياسبحان الله من سحر الحروف والارقام  بتجليات الفهم على الاوهام  والاية منقسمة الى ثلاث ( مالك) من ملك يملك فهو مالك  فمالك هنا هو المستحوذ الذي بيده ملكوت كل شىء (  يوم  ) يدل على الزمان اثنى عشر ساعة ليلا ومثلها نهارا وعليه مدارالدهر ( الدين) يدل على المكان دلالة فهم لادلالة علم  فهو مالك الزمان والمكان وفيه دلالة قوية على يوم الدين  يوم الدينونة يوم الحسلب  يوم الحشر يوم النشر يوم العرض  يوم الجوهر  يوم الساعة يوم القيامة يوم الاخرة يوم الوقوف بعرصات الله والعدد اثنى عشر يفسر لنا بوضوح ماهية الاية وسر تعلقها بالسماء والارض  ففي السماء بروجا وفي الارض الليل والنهار  وحتى في الانسانفلدية اثنى عشر منفذا  سبحانك ربي ماخلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار  انها حقا لقواسم مشتركة
[ اياك نعبد ]
ثمانية حروف هن مقاطع حروف ابجدالعربية وهي لغة القران ولها المناسبة في كل ثمانية في هذا الكون الواسع وفي تكعيبها دائرة الفلك تكون بأقاليمها وابراجها والتي تقع عليه في الفلك الاعلى (المجرات الاخرى) وما يقابلها من وقوع المناسبةعلى اقاليم الارض ويشمل بما يشمل هذا العدد من الاقاليم ( اقليم العراق ) والاحداث التي وقعت فيه هي من مناسبات هذا العددومضاعفاته وتجديده حيث انه يتجدد بدوران الفلك دوره الكاملة والمناسبة هنا في العراق كل عقد من السنين وكما يلي:-
1928 وضعت الحرب العالمية الاولى اوزارها والناس في هرج ومرج
1938بدأت بوادر الحرب العالمية الثانية والناس في هرج ومرج
1948 قامت الحرب بين العرب والصهاينة0 والناس في هرج ومرج
1958 ثورة العراق وقلب النظام الملكي الى الجمهوري والناس في هرج ومرج
1968 انقلاب في العراق وسيطرة احمد حسن البكر والناس في هرج ومرج
1978 انقلاب ابيض على احمد حسن البكروظهور صدام0والناس في هرج ومرج
1988 وقف اطلاق النار بين العراق وايران (وقف الحرب)0والناس في هرج ومرج  وبالتحديد في 8/8/ 01988 ودامت هذه الحرب (Cool سنوات فتبصر ذلك وتدبر هذه التناسبات العجيبة والغريبة ولله في خلقه شؤون
1998 اعتداء امريكي على العراق بالطائرات الحربية والناس في هرج ومرج
2006 انبثاق اول حكم دستوري ديمقراطي في العراق والناس في هرج ومرج
2014 عودة الحكم الدكتاتوري الى العراق والناس في هرج ومرج
2022 سقوط دولة اسرائيل ودور العراق فيها والناس في هرج ومرج 0وكان الرقم ثمانية هو رمز اقليم العراقفي الفلك الاعلى0وهنا تقع اكثر من مناسبه بين ما يحدث في الاعلى ومايحدث في الاسفل وكل ذلك يجري بحسابات غاية في الدقة فسبحان صنع الله الذي اتقن كل سيء صنعه
ففي الحقيقة مهما عظمت الاشياء في ناظرينا علمنا ان الذي يوصل هذا الكم الهاءل من المعلومات الينا هي الحروف اذ انها بمثابة هوزة الوصل التي تخرج الانسان من جاهليته الى ناحية العلم ومنه الى الفهم والى الحب ( اياك نعبد) هي اياك نحبك ولانعشق سواك فهواك هو هوا من هواي فهوايا هواك  فأياك اهوى وياك الحب كله
[ اياك نستعين ]
احد عشر حرفا نطقه ( هو) هو اللع نستعين به وىاحد سواه لان الخير والفلاح والنجاح فيه فليس غير الله غير ولافي غير الله خير وسورة الفاتحة الشريفةتدل على الذات الالهية مثلما تدل على ذوات الخلق اجمعين
[ اهدنا الصراط المستقيم]
تسعة عشر حرفا ولها تناسبات عجيبة منها ان عدد حروف البسملة (19) وعدد اشكال الارقام اي صورها هي (19) والاقاليم السماوية في الفلك الاعلى (19) اقليم موزعة على كافة الامصار والمدن ومنها تعرف الحوادث التاريخية والعدد(19) هنا له تعلق باسم الذات الالهية  يمثله حرف ( القاف) حيث يقول جل من قائل ( ق) والقران ويسمى هذا الحرف بالقاف القدسية لتعلقه مع لفظ الجلالة ( الله) وهو مفتاح كل قاف في سورة او اية او اسم وهو الهداية والصراط والاستقامه0
[صراط الذين انعمت عليهم]
تسعة عشر حرفا وله تعلق شريف في مفهوم الاية الكريمة ( وعليها تسعة عشر ) هم خزنة ابواب جهنم ففيها الاشارة واضحة على نجاة قاري هذه الاية مع السورة كاملة من النار وهذا مااكده علمائنا وعقله وفهمه رجال من اهل الله الصالحين فانعمة بداهة لاتكون الا في الخلاص من العقاب وأي عقاب اعظم من عقاب جهنم والجحيم ولظى والسعير عافانا الله واياكم واعاذنا منها
[ غير المغضوب عليهم]
عدد حروفها خمة عشر فاخمسة نطقها ( الهاء ) والعشرة نطقها ( الياء ) والكلمة المستخرجة من باطن العدد هي ( هي)  وهي ضميره مستتر وتعني سورة الفاتحة و( هي) لفظة اشارة استعملت للدلالة عليها فمن تلاها وتدبر امرها وفهم معناها اخرج من جملة المغضوب عليهم انظر كيف تدل كل اية على سابقتها  وتشرحها فهما لاعلما في حلقه تمثل غاية اتقان الصنع الرباني والاعجاز القراني في تفسير نفسه بنفسه لمن امعن ونظر وتدبر الامر
[ ولا الضالين]
عشرة احرف هم الذين سلكوا الهداية منذ البداية وكانت البشارة ان ادخلو الجنة وهم احياء في دنيا الله وهم العشرة المبشرة بالجنة وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ومعجزة كبرى تدل على ان( القران الكريم) هو من عند الله لاغير وما ادراك ان زلت قدم احدهم بعد نزول هذه الاية او ارتد بعضهم عن الاسلام مثلما حصل لبعضهم او تملك الاخرين الغواية فازلهم الشيطان لكان الطعن اولى بتكذيب القران وبالتالي كلام الله فعند اذن سوف ينتهي دين الاسىم ويقوض سريعا 0والمعجزة هنا هو بقاء العشرة المبشرة على دينهم وايمانهم ماعاشوا وكلهم توفاهم الله وهم مخلصين له الدين فأي معجزة اعظم من هذه
فيما سبق علمنا وعقلنا وفهمناان هناك صور شتى ورموز عدةواشارات جلية واخرى خفيه في شرح وتفسير سورة الفاتحة الشريفه ومن حيث نحن تولينا تفسير هذه السورةمن خلال فنون اخرى من العلم ولان هذا النوع من الفن من العلم نسميه ( علم الباطن) او السر المستتر وهو من كلام اولياء الاسرار مما خفي عن الحواس
ولان جل علماء الدين اهتموا بالتفسير الظاهر من القران مما يشهد له أئمة التفسير والتأويل واساطين النحو والفقه والصرف والعروض والاعراب والى غير ذلك ومنهم من فسر القران بالقران تفسيرا ماديا يستند على المنطق والعقل وهم أئمة فلاسفةالتفسير في العالمين العربي والاسلامي
ومع تطور العلوم والتكنلوجيا ذهب اغلب الناس الى نوع من المقارنة نحو هذا الكم الهائل من العلوم الحديثه ةالتي تتسارعبمثابة متوالية هندسية رهيبه وحتى عصرنا الحالي ومع غيلب الالمام في قواعد اللغة العربية وتصاريفها ومعاني كلماتها واضدادها ومرادفاتها امسينا بحق جهال في لغتنا العربية الام الاصل حتى بات الامر عند سبابنا في عجزهم الكامل وجهلهم بقواعدها  وتلفضها وحركاتها وسكناتها كانها لغة جديدة ادخلت علينا  
فبات امر التفسير الظاهر للقران الكريم يشطل عبا حقيقيا في فهمه من قبل اجيالنا المعاصرة والذي اخذ ينعته البعض من انه كتاب مقدس وعظيم في حينه ومن انه لايواكب هذا العصر فضربت لك مثلا على تفسير سورة الفاتحه الشريفه نحو تفسير ها بعدة طرق غير مألوفةمن ذي قبل ولان هذه التفاسير اخذت تلقي اذان صاغية على قاعدة ( كل ممنوع مرغوب فيه) علمت حقا ان التحولات التي تجري في تخوم العالم اليوم عقدت معها الية التفكير بحيث اخذنا نهمل البساطة والتبسيط في الشرح والتعريف بقوانين الله على الارض الى امور يتطلب شرحها اكثر تعقيدا  واعسر فهما
وهذا المنزلق خطير جدا وثقافة الجرائد والمجلات لاتحل المشكلة ومع كثرة الاساءة في استخدام المفردة العربية في غير موقعها من الكلام مع نسيان او اهمال الالفاظ العربية الفصحى 0والتعقيد في تعريف اللغة العربية  هو في كثرة شروحاتها
فالكلمة لها شرح اعرابها وشرح موقها من الجملة وشرح لفظها وشرح معناها وشرح تغير اعرابها عند انتقالها من جملة الى اخرى
فكم شرحا يتابع ليفهم هذا الشاب او غيره المعنى الكامل لهذه اللفظه او تلك وبالتالي لايعي الا النزر القليل من مفهوم اللفظة فما بالك بجملة تحوي عدة الفاض او معاني او اعراب فما بالكبسورة كاملة لذا يبحث هذا الشاب او ذاك عن تفسير اخر عن طريق مغاير وبمعنى يحاكي عقدة جهله  والمامه بلغته العربية الام هذا من ناحية ومن ناحية اخرى القلوب ميالة الى فهم العسير  اكثر منه في فهم البسيط وفهم المقارنة عند الشرح والتوضيح اكثر فهما عندهم من شرح نفس المعنى لذات المعنى ولما كان العقل ميال الى المعقول والنفس ميالة الى المألوف يبقى القلب يهوى كل ماهو ممنوع وفضول النفس تدعوا الى معرفة التفاصيل الدقيقه وان كانت معقدة بعض الشيء والروح تؤمن بالفطرة في كل ماهو خارج عن حدود العقل والنفس بينما نجد العقللايقبل الا بالمنطق ولايومن الا بالمادي من الكون
وربما تأل ياولدي :- ان بعض غير المدلاكات والغيبيات معقولة اقول لك ان هذا من باب ملكة ضلال الروح على العقل مثلمل يحدث بين العلم والفهم من تضاد في الظاهر واتحاد في الباطن على قاعدة ( ليس كلما هو غير صحيح خطأ)حتى تثبت صحته وليس كل ماهو خطأ صحيح حتى يثبت خطأؤه
لذا كان الكلام الصحيح المحتمل للخطأ يصعب الاخذ  به ولذلكنسميهمجازا( كلام ميت) تأثيره اني وانه غير وجداني مثلما هو الحال في كلام جميع البشر والكلام الصحيح الذي لايحتمل الخطأ ابدا هو فوق قدرة البشر ( لانهم لم يؤتوا من العلم الا قليلا ) اذا فهو كلام الخالق كلام رب العالمين لذلك انه ( كلام حي ) لايموت فهو ازلي باقي بقاء الدهر
ان اغلب العلوم تنحو منحى ماديا  والقران غير ذلك فالقران ( عقل وروح ونفس)
انه خلطة عجيبة للمدارك مبذولة بسخاء مابعده سخاء للجاهل ومستعصية ومستعصمة للعالم حتى ينتقل الى مرحلة الفهم ( المقام العالي) حيث يقع التجلي بسياحة الهامية في فردوس العقل لانك تخوض في جنات الفهم  الشامل للحقيقه والوهم  دون مشقة او  هم
ولو شرحت الفاتحه لشخص ما بتفسير القرطبي او احد اعمدة واعلام وائمة التفسير لما انجذب هذا الشخص نحو السورة مثلما لو شرحتها على جباته هو التي جبل عليها فلو كان هذا الشخص مثلا عالما في الرياضيات لاعجبته  التةافقات العدديه وبهرة سحر الارقام والاعداد  والتناسبات التي فيها حتى يتجلى به المقام الى اعظم واجل من تفسير الامام وكذلك يفعل الطبيب عندما يمربأيات الاعجاز الطبي في القران وكذلك يفعل الجيلوجي والمهندس وعالم الفيزياء والكيمياء وان تكون هذه العلوم الموجودة في القران بمثالة الجسر الذين يعبرون عليه منتقلين من حالة العلم الى حالة الفهم فمتى يتم الاجتياز ينتقل من حالة العالم المادي الملموس الى العالم الغير مادي  وبعد ذلك تجده يأخذ بالايمان حقا ويقينا وصدقا وبتالتالي يقدنا ذلم الى الايمان بالغيبيات جميعا ماعقل منها ومالم يعقل بعد ان نكون قد عقلنا جهلنا وعلمنا ان الانسان ثرثار كبير في عالم صامت يسوده الهدوء الالهي
من هنا كان لزاما علينا مخاطبة تاعقل من خلال الروح الذي فيه وذلك للتأثير والتأثر مايترك انطباعا حسنا ادى ملكة العقل الذي يقوم بدورة بترجمة هذه الاشارات في اقنية العلم تارة  والفهم تارة اخرى حتى يتشبع به ويشع منهنور النور اللدني الرباني
فالعلم يستطيع ان يفسر لنا سورة الفاتحة الشريفه عن طريق المنطق والبلاغة الكلاميه بما فيها جميع قواعد اللغة العربية و مع ان درجة العلم محدودة جدا كما اسلفنا سابقا يبقى هذا المنطق محدود جدا  وكذلك الحال في محدودية كل من البلاغة وعلم الكلام وهو اصل ثابت اتبع منهجه جميع علماء العرب والمسلمين ومما استحسن قوله في حينه ليس بالضرورة ان يكون من الكلام الجميل الان
اضافة الى تراكم العلوم منذ العصر الحجري ولغاية يومنا هذا مما ادى الى تحسين مستوى العقول بزيادة المساحة الغير مشغولةفيه فالايمان الفطري للعقل الجاهل هو بالتأكيد غير الايمان الفطري للعقل العاقل  وهو غير الايمان الفطري لروح العقل والعجيب في الامر انه يستوي فيه الجاهل والعالم فم انفك الجاهل غارقابجهله وما انفك العالم غارق في جهله فأيا علوم ضحكت من جهلها الفهوم وتالمعنى يحوم حولها حوم الحوم الان اصبح منطقيا ان يفسر قول الحق بالحق وان يؤل كلام الله الى العدل فانواع التفسير هي التي اليها اشير لقد اكثرنا من شرح القران الكريم لغةيا وتناوله اليا والاخذ به علميا وجعله ما امكن عمليا حصريا اوليا عصريا
هنا اكثر من جرأة في تفسيره رياضيا وحسابيا وفيزيائيا وكيميائيا ونفسيا وروحيا والهاميا واسلاميا ومذهبياوصوفيا وعلمينا وحتى علملنيا ماديا  والى ما هناك من شتى فنون وصنوف التفسير فليأخذ احدكم من ايهما شاء قدر مايشاء فمشيئة كل انسان بحسب قدره وقدره معلق بقدرته والقدرة لها تعلق عظيم بصاحب القدرة
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2852
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى