شخصيات يهودية بيرنيكي 33. م

اذهب الى الأسفل

شخصيات يهودية بيرنيكي 33. م

مُساهمة  طارق فتحي في الخميس ديسمبر 19, 2013 4:32 am


ملك »اليهود في اللغات الأوربية الحديثة. وهي حفيدة أخت هيرود الأعظم « بيرنيس » وتُنطَق ،« حاملة النصر » اسم يوناني معناه « بيرنيكي «
وابنة أجريبا الأول .وُلدت عام 33 ميلادية، وكانت مشهورة بجمالها وبتعدد أزواجها وعشاقها. تزوَّجت وهى بعد في الثالثة « عشرة من ماركوس، ابن ألكسندر ليسيماخوس كبير موظفي (ألبارخ (الإسكندرية. وبعد موته، تزوَّجت عمها شقيق أبيها هيرود حاآم كالخيس. وبعد موت هذا الأخير، عاشت مع أخيها أجريبا الثاني. وقد انتشرت الشائعات بين الرومان أنها كانت على علاقة آثمة بأخيهاهذا.

ويُلاحَظ أن الجماع بالمحارم في فترة انحلال الإمبراطورية الرومانية لم يكن أمراً غريباً بين أعضاء الأرستقراطية التي كانت تنتمي إليها بيرنيكي وأخوها. وربما لإسكات الشائعات، ونظراً لغيرتها من أختها دروسيلا التي تزوجت من ملك، أقنعت بيرنيكي بوليمون الثاني ملك كليكيه بأن يتهود ويتختن ويتزوجها فتزوجها في عام 69 م.

ولكن بيرنيكي لم تكن على مستوى عال من الأخلاق أوالوفاء الزوجي الأمر الذي أثار اشمئزاز بوليمون منها ومن عقيدتها فطلَّقها .وعادت بيرنيكي لتعيش مع أخيها، ووقفت إلى جواره في محاولته تهدئة الجماهير اليهودية الحانقة مع بدايات التمرد اليهودي الأول 66 70 م. ولكن الجماهير أضرمت النار في قصرها .

ومع سقوط القدس في يد المتمردين، فرَّت بيرنيكي إلى الإسكندرية عند أقاربها تايبريوس يوليوس ألكسندر ابن عم فيلون السكندري، وغيره

وهناك، قابلت الجنرال تيتوس ابن الإمبراطور فسبسيان الذي كان يُعدُّ حملته لقمع التمرد اليهودي الأول وأصبحت عشيقته،وأعلن هو عن حبه لها وكان عمرها (حينذاك) تسعة وثلاثين عاماً .وقد صاحبته هي وأخوها أجريبا الثاني (الذي كان يقود جيشاً يهودياً صغيراً) أثناء حملته التي انتهت بسقوط القدس وتحطيم الهيكل. وحين عاد تيتوس إلى روما، انضمت إليه هناك عام 75 م، واستمرا في ويبدو أنه كان على وشك الزواج منها بالفعل، ولكن الأرستقراطية الرومانية ». زوجة تيتوس » علاقتهما،

بل وكان يشار إليها باعتبارها عارضت ذلك .وحينما عادت بيرنيكي إلى روما مرة أخرى عام 79 م، بعد أن أصبح تيتوس إمبراطوراً، وبعد أن بلغت هي الخمسين، تجاهلها عشيقها السابق، فعادت أدراجها إلى فلسطين حيث لم يُسمع عنها شيء بعد ذلك التاريخ .

ووجود بيرنيكي اليهودية - وجيش أخيها) إلى جوار تيتوس أثناء حملته على القدس لهدم الهيكل لم يُغيِّر شيئاً في خطته العسكرية التي كانت تمليها الاعتبارات الإستراتيجية الكبرى للإمبراطورية الرومانية. ربما لو كان تيتوس قد عدل عن تحطيم الهيكل في آخر لحظة - لاعتبارات خاصة بمصالح الإمبراطورية الرومانية لانقض على هذه الواقعة أصحاب النماذج الاختزالية وتحدثوا عن نفوذ المرأة اليهودية،

وكيف أن اليهود يستخدمون الجنس في تنفيذ مخططاتهم. بل ولأضافوا أن بيرنيكي، صاحبة الاسم اليوناني والسلوك الوثني والرؤية المنحلة، ظلت مع هذا يهودية تخدم المصالح اليهودية، وهو ما يدل - حسب رأيهم- على أن وظيفة اليهود ثابتة عبر الزمان والمكان. ولا تتحدث المراجع الصهيونية عن عبقرية بيرنيكي اليهودية في اصطياد الرجال بخاصة من فئة الملوك وقواد الجيوش .

ولم تكن بيرنيكي المرأة اليهودية الوحيدة التي لعبت دوراً في دهاليز النخبة الحاكمة. فقد تزوجت اختها دروسيلا من ملك يُدعَى عزيز في إميسيا حمص . ويبدو أن إيزاط ملك حدياب في بابل 36 - 60 م تَهوَّد بسبب علاقته بامرأة يهودية .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2852
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى